26 نيسان/أبريل 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
الخميس, 07 أيلول/سبتمبر 2017 11:53

مخطط استيطاني لبناء 176 وحدة جديدة بجبل المكبر

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية الخميس أن "لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية القدس" من المتوقع أن تصادق خلال اجتماعها الأحد المقبل، على بناء 176 وحدة سكنية استيطانية في قلب بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة.

وأوضحت الصحيفة أن الحديث يدور عن توسيع كبير لمستوطنة "نافيه تسيون" التي أقيمت قبل 6 سنوات في قلب الحي الفلسطيني، والتي تضم حاليًا 91 وحدة، وفي حال المصادقة على توسيعها ستصبح أكبر مستوطنة تقام داخل الأحياء الفلسطينية في المدينة.

ومن المتوقع أن تصادق "لجنة التنظيم" على المخطط في الوقت الذي يتوجه فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى أميركا اللاتينية ونيويورك للمشاركة في أعمال افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسيلتقي في نيويورك مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وسيبحث معه مبادرة سلام الإدارة الأميركية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أكبر مستوطنة يهودية داخل الأحياء الفلسطينية في القدس حاليًا هي "معاليه هزيتيم" التي تعيش فيها 200 عائلة يهودية.

ولفتت إلى أنه تم تقديم طلب الحصول على تصاريح البناء في جبل المكبر من قبل شركة "شميني"، التي تملكها عدة شركات أجنبية مسجلة في استراليا وجزر كايمان، والولايات المتحدة.

بدورها، قالت حركة "سلام الآن" الإسرائيلية إن المسؤول عن هذه الشركة هو رجل الأعمال الأسترالي كيفين برميستر، وأن رجل الأعمال الإسرائيلي رامي ليفي يملك 15% من الشركة.

وكان اشترى الأرض في جبل المكبر، في سنوات السبعينيات، المقاول رحاميم ليفي، وواجهت شركة "ديغل" التي بنت المشروع مصاعب مالية بسبب عدم نجاحها بتسويقه، بسبب قربه من الحي الفلسطيني.

وحذرت "سلام الآن" من أن "بناء مستوطنة كبيرة في قلب حي فلسطيني سيشكل ضربة قاسمة للقدس ولاحتمال التوصل إلى حل الدولتين، مضيفة "يبدو أن الحكومة فتحت كافة السدود، وتسمح بانفلات مشاريع استيطانية في قلب الأحياء الفلسطينية في القدس".

وأضافت أن "المشروع في صورته السابقة (نوف تسيون) أثبت بأن الادعاءات وكأن المقصود صفقة عقارات خالصة، ليست إلا التظاهر بالسذاجة، فقد اتضح أن الاسرائيليين ليسوا معنيين بشراء بيوت في قلب الأحياء الفلسطينية، وأن الوحيدين الذين يفعلون ذلك هم أولئك الذي تحركهم دوافع ايديولوجية، ولا يوجد في الأمر أي مسألة اقتصادية أو عقارية، وإنما محاولة سياسية فقط، لمنع التسوية في القدس".

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n