21 تموز/يوليو 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 09:00

مطالبة بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين في الضفة

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

طالبت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية الثلاثاء السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين لديها ووقف سياسة الاعتقالات والاستدعاءات السياسية والتعدي على الحريات كبادرة حسن نية تجاه المصالحة.

ودعت اللجنة في بيان لها إلى وقف ملاحقة النشطاء والإعلاميين، ووقف العمل بقانون الجرائم الإلكترونية المقر مؤخرا من قبل رئيس السلطة.

وقالت اللجنة إنها تنظر بخطورة إلى حملة السلطة الأخيرة خاصة ضد أبناء الكتلة الإسلامية في الجامعات، والتي كان آخرها استهداف عددٍ من أبناء الكتلة في جامعة بيرزيت، بينهم ممثلٌ عن مجلس الطلبة، بالإضافة إلى حملة الاستهداف التي طالت العشرات من أبناء ومناصري الجهاد الإسلامي.

وأضافت أنها رصدت منذ بداية الشهر الجاري أكثر من 80 حالة اعتقال فيما زاد عدد الاستدعاءات عن 210 حالة، حيث تعرض ولا يزال بعض المعتقلين للتعذيب وجرى نقلهم للمستشفيات، كما خاض عددٌ منهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

وجاء في بيانها "مع تزامن لقاءات الفصائل المنعقدة في القاهرة، فإننا في لجنة الأهالي لنؤكد على أن ملف الاعتقال السياسي يمثل عقبةً رئيسيةً أمام الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة، وهو مؤشر حقيقي على نوايا السلطة ومدى جديتها في توفير أرضية خصبة لمصالحة حقيقية على الأرض".

وشدد أهالي المعتقلين السياسيين على دعمهم الكامل لجهود المصالحة الفلسطينية، داعين الجميع لجعلها خياراً أولاً للمّ الشمل، وترتيب البيت الداخلي، مُهيبين بكافة فصائل العمل الوطني ضمانَ عدم العودة لملف الاعتقالات السياسية وإنهاء هذا الملف بشكل قاطع

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n