طباعة هذه الصفحة
الثلاثاء, 23 كانون2/يناير 2018 14:10

"بينس" يزور حائط البراق بالقدس ويؤدي طقوسًا تلمودية

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

زار نائب الرئيس الأمريكي "مايك بينس" ظهر الثلاثاء حائط البراق (الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك) وأدى صلوات يهودية في المكان بعد ارتدائه للقبعة اليهودية التقليدية.

واستُقبل بنس بترحاب شديد من رجال الدين اليهود في باحة حائط البراق وأدى الصلوات اليهودية وسجل حضوره في سجل كبار الزوار.

وتوجه "بينس" الذي كان يرتدي على رأسه قلنسوة سوداء، وحيدًا إلى الحائط ووضع ورقة في أحد ثقوبه، ومن ثم وضع يده على الحائط قبل أن يقف أمامه، حيث كان حاخام إسرائيلي في استقباله عند وصوله إلى الحائط.

وأدى "بينس" خلال زيارته طقوسًا تلمودية عند حائط البراق، واستمع من أحد الحاخامات اليهود لشرح عن المكان، واطلع على مجسمات لم تتضح ماهيتها.

ولم يرافقه في زيارته أي مسؤول إسرائيلي، فيما تواجد في المكان السفير الأمريكي في "إسرائيل" ديفيد فريدمان ومبعوث الرئيس الأمريكي للاتفاقيات الدولية جيسون غرينبلات.