20 كانون2/يناير 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
محليات

محليات (291)

أصيب أربعة مواطنين بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 14 عاما لصالح المستوطنين.

وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز باتجاه المشاركين في المسيرة ما أدى لإصابة 4 مواطنين بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

وأضاف شتيوي أن المسيرة انطلقت تضامنا مع أهالي بلدة قُصرة، الذين يتعرضون لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال والتي أدت لاستشهاد مواطن

ويذكر ان مسيرة كفر قدوم تنطلق بشكل اسبوعي بعد صلاة الجمعة نحو مدخل القرية المغلق تنديدا بسياسة الإحتلال وممارساته ضد ابناء القرية من مصادرة اراضي ولصالح مستوطنيه وغالبا ما تتعرض المسيرة للقمع بكافة الوسائل

فتحت زوارق الاحتلال النار تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين في بحر مدينة شمال غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان زوارق الاحتلال فتحت نيران اسلحتها الرشاشة تجاه قوارب الصيادين قبالة شاطئ منطقة السودانية شمال غرب غزة، ما أدى إلى إلحاق الضرر في مراكب الصيد، دون وقوع إصابات في صفوف الصيادين

وتتعمد قوات الاحتلال اطلاق النار تجاه الصيادين بشكل شبه يومي، بحجة تجاوزهم الحد المسموح لهم الصيد فيه في محاولة لتنكيل بهم ومحاربتهم في ارزاقهم .

السبت, 02 كانون1/ديسمبر 2017 15:34

الآلاف يشيعون شهيد قُصرة

كتبه

شيع آلاف المواطنين في بلدة قصرة جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة السبت جثمان الشهيد محمود زعل أحمد عودة الذي استشهد برصاص المستوطنين يوم الخميس الماضي.

وانطلقت مراسم التشييع من مستشفى رفيديا بنابلس، وتوجه موكب من المركبات بالشهيد إلى مسقط رأس الشهيد ببلدة قصرة، وترجل المشيعون عند مدخل البلدة وحملوا الجثمان على الأكتاف وساروا به إلى منزله، لتلقي قريباته نظرة الوداع عليه.

وتوجه المشيعون إلى المسجد الكبير بالبلدة للصلاة عليه، ثم توجهوا إلى مقبرة البلدة وسط هتافات غاضبة تطالب بالانتقام.

وتخلل مراسم التشييع عدة كلمات أكدت أن هذه الجرائم لن تزيد الشعب الفلسطيني إلا تمسكا بأرضه، وشددت على ضرورة وضع حد لإجرام المستوطنين الذين يجدون كل الدعم والإسناد من الاحتلال.

وأعلن وزير هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف عن إطلاق مشروع لحراثة وزراعة الاراضي المهددة بالاستيطان في قرى جنوب شرق نابلس، وكذلك استكمال استصلاح وزراعة أرض الشهيد عودة ومساحتها 50 دونما والأراضي المجاورة على نفقة الهيئة، لحمايتها من الاستيطان.

وكان عودة قد استشهد صباح الخميس برصاص مستوطنين اثناء عمله بأرضه في قصرة، واحتجزت سلطات الاحتلال جثمانه حتى مساء الجمعة بحجة نقله للتشريح بمعهد الطب العدلي في "أبو كبير"، ونقل فور استلامه إلى مستشفى رفيديا.

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يؤكد عروبة القدس المحتلة وبطلان إجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة واعتبارها لاغية وليس لها أي شرعية.

وأيد القرار 151 دولة فيما عارضته ست دول وامتنعت تسع دول اخرى عن التصويت

وكررت الجمعية في القرار التأكيد أن أي إجراءات تتخذها سلطات الاحتلال السلطة القائمة بالاحتلال، لفرض قوانينها وولايتها وإدارتها، في مدينة القدس الشريف، هي "اجراءات غير قانونية وبالتالي فهي "باطلة ولاغية وليس لها أي شرعية على الاطلاق". ودعت الجمعية الاحتلال إلى أن توقف فورا جميع هذه التدابير غير القانونية المتخذة من جانب واحد".

ودعت الجمعية في قرارها المعنون القدس "إلى احترام الوضع التاريخي القائم في الأماكن المقدسة، بمدينة القدس، بما في ذلك الحرم القدسي الشريف، على صعيد القول والفعل"، كما حثت "جميع الأطراف على العمل فورا وبروح من التعاون، لنزع فتيل التوتر ووقف جميع أعمال الاستفزاز والتحريض والعنف في الاماكن المقدسة بالمدينة".

قال مسؤول أمريكي كبير إن من المرجح أن يعترف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة للاحتلال في كلمة يوم الأربعاء القادم وهي خطوة قد تغير السياسة الأمريكية القائمة منذ عقود وتؤجج التوتر في الشرق الأوسط

وقد يقوم ترامب بالإعلان المثير للجدل في خطاب يوم الأربعاء برغم أنه من المتوقع أن يؤجل مجددا الوعد الذي قطعه على نفسه أثناء حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. وقال المسؤول الكبير ومصدران حكوميان آخران إن القرار النهائي لم يتخذ بعد.

ويريد الفلسطينيون القدس عاصمة لدولتهم في المستقبل ولا يعترف المجتمع الدولي بمطالبة "الإحتلال" بالسيادة على القدس بأكملها وتضم المدينة مواقع مقدسة للمسلمين واليهود والمسيحيين.

ومثل هذا الإعلان، الذي يعد تغيرا عن مواقف رؤساء أمريكيين سابقين أصروا على ضرورة تحديد وضع القدس في إطار مفاوضات السلام، سيثير انتقاد السلطة الفلسطينية وسيغضب أيضا العالم العربي بشكل عام.

داهمت قوات الاحتلال وجهاز الشاباك وما يسمى بالإدارة المدنية ثمانية وسائل إعلام وشركات انتاج فلسطينية في عدة مدن في الضفة وصادرت معداتها واغلقتها بذريعة بث وارسال مواد تحريضية.

فقد أغلقت قوات الاحتلال شركات إنتاج إعلامية مثل رامسات وترانس ميديا وبال ميديا بالاضافة الى مصادرة معداتها بتهمة تقديم خدمات لقنوات مثل الاقصى والقدس "التي تم تصنيفها في أمر عسكري لقائد المنطقة الوسطى كغير مرخصة".

وقال جيش الاحتلال ان تلك الحملة تاتي في إطار جهود "الاحباط الشامل التي تهدف لاستهداف معالم الارهاب المختلفة ومن بينها التحريض."

وتوعد البيان بتحويل كل من يخالف الأمر "إلى التحقيق والاعتقال".

وحذر الجيش أصحاب المحال التجارية في المنطقة من "مد يد العون للإرهاب"، و"المجازفة بمصدر رزقهم"على حد تعبيرهم .

وفي نابلس اقتحمت قوات الإحتلال مكتب ترانس ميديا الكائن في عمارة قنازع ومكتب بال ميديا الكائن في مجمع بلديات نابلس وصادرت كافة المحتويات وأغلقت المكاتب بقرار عسكري لمدة سته اشهر .

وقالت مصادر طبية فلسطينيه أن عدد من الشبان أصيبوا بجروح خلال المواجهات التى اندلعت مع الاحتلال في نابلس خلال عملية الاقتحام .

كما داهمت قوات الاحتلال مكتب قناة القدس في الخليل وفلسطين اليوم وشركة ترانس ميديا وشركة بال ميديا في الخليل

وفي بيت لحم اقتحمت اربعةاليات تابعة لقوات الاحتلال مقر شركة بال ميديا الكائن في الكركفة وصادرت معداتها.

كشف المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت" عن سلسلة من الإجراءات والاشتراطات للتعامل مع الحكومة الفلسطينية في ضوء تطورات المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

واشترط الكابينت للتعامل مع الحكومة الفلسطينية التي تضم حركة حماس، أن تعترف الحركة بـالاحتلال وان تعمل الحركة على نبذ ما وصفوه بـ(الإرهاب)، وضرورة نزع سلاحها، وفقاً لشروط الرباعية الدولية.

كما، واشترط الكابينت بضرورة إعادة الإسرائيليين المحتجزٍين في قطاع غزة، مع ضرورة قيام السلطة الفلسطينية ببسط سيطرتها الأمنية الكاملة على قطاع غزة بما في ذلك على المعابر ومنع تهريب الأسلحة إلى القطاع، وشدد على ضرورة قيام السلطة بمواصلة العمل على إحباط البنى التحتية للمقاومة في الضفة المحتلة.

كما، وشدد الكابينت على ضرورة قطع العلاقات القائمة بين حماس وإيران.

وجاء من ضمن إجراءات الاحتلال للتعامل مع الحكومة الفلسطينية، ضرورة تحويل الأموال والمساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة فقط عن طريق السلطة الفلسطينية والأجهزة التي أقيمت خصوصا لهذا الغرض.

حذر القيادي الفلسطيني والنائب في المجلس التشريعي، محمد دحلان من الانصياع لإملاءات الاحتلال، بخصوص المصالحة، وطالب بضرورة المضي قدماً في تحقيق بنودها على أرض الواقع، لأن الانقسام الفلسطيني، كان وسيبقى خدمة مجانية استثنائية للإحتلال.

جاءت أقوال دحلان بتدوينة له على صفحته الخاصة الفيس بوك، نشرها رداً على قرارات حكومة الاحتلال وشروطها لقبول المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقال دحلان في تدوينته : "لطالما قلنا مرارا بأن الإنقسام الفلسطيني يعد خدمة مجانية إستثنائية للإحتلال ، و اليوم طالعتنا حكومة الاحتلال بقرارات خطيرة حول المصالحة الفلسطينية تعد عدوانا و تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية الفلسطينية مما يستوجب رفضها بوضوح و عدم التعامل معها جملة و تفصيلاً، و الرد الواجب وطنيا هو المضي قدما و بأقصى سرعة لتحصين و إستكمال ما بدأ في القاهرة.

إنني أحذر من الإنصياع لمثل تلك إملاءات الاحتلال المهينة، و على السلطة الفلسطينية أن تدرك جيدا بأن شعبنا بأجمعه يراقب و يتابع التطورات لحظة بلحظة ، و بالتالي من صميم واجباتها ليس فقط رفض قرارات حكومة الاحتلال ، و إنما أيضا ضبط نزيف المواقف و التصريحات التي قد تقود الى تعقيد المشهد الفلسطيني مجددا ، و أناشد الجميع أن لا يطفئوا فرحة شعبنا بأمل تحقيق الوحدة الوطنية"

الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 14:51

البدء بأعمال بناء 1600 وحدة استيطانية بالقدس

كتبه

بدأت آليات الاحتلال العمل على بناء المئات من الوحدات الاستيطانية بمستوطنة "جفعات همتوس" بالقدس وذلك للمرة الأولى منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهام منصبه قبل حوالي العام.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن آليات هندسية بدأت العمل، الأحد، في المكان تمهيداً لبتاء 1600 وحدة استيطانية كان قد أقر بناؤها سابقاً.

وقالت القناة إن المشروع يهدد إمكانية التواصل الجغرافي بين الضفة والقدس كون المكان المستهدف بالبناء يفصل الضفة عن القدس من الجهة الجنوبية، وسبق للإدارة الأمريكية السابقة أن احتجت على المصادقة على البناء بهذه المنطقة

الصفحة 1 من 21

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n