18 كانون2/يناير 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
محليات

محليات (291)

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الأربعاء "مهاترات" رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التي أصبحت ممجوجة خاصة تفاخره باحتلال القدس خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت الخارجية في بيان لها، أن خطاب نتنياهو "يعكس نوايا خبيثة ومبيتة تجاه السلام والمفاوضات وهو خطاب لا يساعد على خلق مناخات وأجواء ايجابية لإطلاق المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي".

وقالت الوزارة: إن صلف نتنياهو وتعنته ومجاهرته بمعاداة السلام، أوصله الى مهاجمة الأمم المتحدة وقراراتها، خاصة القرار 2334، معتبرا أنه (يمس بفرص السلام)!!، متناسيا أن الاستيطان برمته هو العقبة الأساسية أمام تحقيق السلام، بل ويدمر أي فرصة حقيقية لإطلاق مفاوضات ذات معنى لحل الصراع بالطرق السياسية.

وأضافت "للتغطية على ممارساته الهادفة الى افشال الجهود الاميركية والدولية لاستئناف المفاوضات، تحدث نتنياهو عن (التزام إسرائيل بتحقيق السلام مع جميع جيرانها بمن فيهم الفلسطينيون)، في محاولة مكشوفة للقفز عن الفلسطينيين، محاولا التعامل مع مبادرة السلام العربية بتعريف وقراءة إسرائيلية تعيد ترتيب مراحلها وتشوه آلياتها، وتبعدها بالتالي عن غاياتها الحقيقية وعن الهدف الذي طرحت من أجله

شاركت فلسطين اليوم الأربعاء، في الحفل رفيع المستوى للتوقيع على اتفاقية حظر الأسلحة النووية إلى جانب نحو خمسين دولة، بما فيها البرازيل، والجزائر، وجنوب افريقيا، وإيرلندا، والمكسيك، والنمسا، ونيجيريا والكرسي الرسولي.

ووقع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي على الاتفاقية التي شاركت فلسطين في بلورتها بعد قرار بالإجماع من أعضاء المؤتمر، بمنحها العضوية الكاملة في المؤتمر بما فيها الحق بالتصويت.

وافتتح الأمين العام للأمم المتحدة حفل التوقيع بجانب رئيس الجمعية العامة ورئيس جمهورية كوستاريكا كرئيس للمؤتمر التفاوض، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، وممثل عن الحملة الدولية لإزالة الاسلحة النووية.

وتعد هذه الاتفاقية التاريخية الأولى من نوعها كما تعتبر تتويجا للجهود الدولية المبذولة على مدار سبعة عقود لحظر الأسلحة النووية.

الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 09:41

الاحتلال يحتجز رئيس بلدية يعبد لنحو 5 ساعات

كتبه

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر بعد احتجازه على حاجز عسكري مريحة جنوب غرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك لأكثر من 5 ساعات.

وذكر السائق مهدي أبو بكر مرافق رئيس بلدية يعبد أن جنود الاحتلال تعاملوا معهما بقسوة وأقفوا المركبة على الحاجز المذكور خلال توجهما إلى قرية ظهر المالح الواقعة خلف الجدار لتقديم واجب العزاء بوفاة شاب توفي في حادث عمل قبل بضعة أيام.

وأشار إلى أنهم أجبروه ورئيس البلدية على النزول، ثم طلبوا منه المغادرة، وأنه استمر بالمكوث قرب الحاجز لينتهي الأمر بإطلاق سراح زميله بعد مدة طويلة.

وقال: "لقد طلبوا من سامر أبو بكر مراجعة المخابرات الإسرائيلية في معسكر سالم، علما بأنهم صادروا تصريح الدخول إلى المنطقة الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري الخاص به، وأنهم قاموا بإهانته والمس بكرامته.

طالبت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية الثلاثاء السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين لديها ووقف سياسة الاعتقالات والاستدعاءات السياسية والتعدي على الحريات كبادرة حسن نية تجاه المصالحة.

ودعت اللجنة في بيان لها إلى وقف ملاحقة النشطاء والإعلاميين، ووقف العمل بقانون الجرائم الإلكترونية المقر مؤخرا من قبل رئيس السلطة.

وقالت اللجنة إنها تنظر بخطورة إلى حملة السلطة الأخيرة خاصة ضد أبناء الكتلة الإسلامية في الجامعات، والتي كان آخرها استهداف عددٍ من أبناء الكتلة في جامعة بيرزيت، بينهم ممثلٌ عن مجلس الطلبة، بالإضافة إلى حملة الاستهداف التي طالت العشرات من أبناء ومناصري الجهاد الإسلامي.

وأضافت أنها رصدت منذ بداية الشهر الجاري أكثر من 80 حالة اعتقال فيما زاد عدد الاستدعاءات عن 210 حالة، حيث تعرض ولا يزال بعض المعتقلين للتعذيب وجرى نقلهم للمستشفيات، كما خاض عددٌ منهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

وجاء في بيانها "مع تزامن لقاءات الفصائل المنعقدة في القاهرة، فإننا في لجنة الأهالي لنؤكد على أن ملف الاعتقال السياسي يمثل عقبةً رئيسيةً أمام الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة، وهو مؤشر حقيقي على نوايا السلطة ومدى جديتها في توفير أرضية خصبة لمصالحة حقيقية على الأرض".

وشدد أهالي المعتقلين السياسيين على دعمهم الكامل لجهود المصالحة الفلسطينية، داعين الجميع لجعلها خياراً أولاً للمّ الشمل، وترتيب البيت الداخلي، مُهيبين بكافة فصائل العمل الوطني ضمانَ عدم العودة لملف الاعتقالات السياسية وإنهاء هذا الملف بشكل قاطع

الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 09:00

إصابات بمواجهات مع الاحتلال في عزون

كتبه

اندلعت الليلة مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحامها بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مواطنون لمراسل "صفا" إن مسنًا أصيب بالاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال بكثافة على المواطنين وهم داخل منازلهم، كما أصيب عدد آخر من الشبان بالاختناق.

وأشاروا إلى أن مواجهات تركزت وسط البلدة خاضها الشبان خلال المداهمات التي شملت إقامة حاجز على مدخل البلدة ومنع حركة الدخول على فترات ما أدى لتشويش حركة السير.

الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 08:59

الاحتلال يعتقل 9 مواطنين ويزعم ضبط سلاح بالضفة

كتبه

اعتقل الجيش الإسرائيلي، فجر الأربعاء، 9 مواطنين خلال مداهمات متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت مواقع عبرية عن مصادر في الجيش تأكيدها اعتقال 9 فلسطينيين خلال مداهمات الليلة في الضفة المحتلة بزعم اشتراكهم في أنشطة معادية لهم.

كما شن جيش الاحتلال الليلة الماضية ما قال إنها "حملة عسكرية في مدينة نابلس شمالًا للبحث عن أسلحة، وعثر على عشرات قطع السلاح منها قطع أوتوماتيكية".

وذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية أن الجيش عثر خلال الحملة على 6 قطع سلاح من طراز "M-16"، إضافة إلى 3 مسدسات، و12 عبوة ناسفة.

يذكر أن جيش الاحتلال اعلن عن ضبط 385 قطعة سلاح غير مرخصة بالضفة المحتلة منذ بداية العام، وذلك ضمن تركيز جهوده لمكافحة السلاح غير المرخص.

وفي مخيم بلاطة شرقي نابلس، شنت قوات الاحتلال فجر الأربعاء حملة مداهمات واسعة، واعتقلت عدداً من المواطنين.

وأفاد شهود عيان " بأن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة بأعداد كبيرة من الآليات العسكرية، وشرعت بمداهمة عشرات المنازل تعود معظمها لعائلتي النجمي وجبريل، بالإضافة إلى مقر جمعية يازور الخيرية، ونفذت أعمال تفتيش وتخريب بمحتويات المنازل والتنكيل بسكانها.

وأكد الشهود اعتقال عدد من الشبان من منزل عائلة النجمي، وتم إسعاف مواطن من نفس العائلة بعد مداهمة منزله.

وفي جنوبي الضفة الغربية المحتلة، اعتقلت قوّات الاحتلال فجر اليوم ثلاثة شبان قرب مدخل مدينة بيت لحم الشمالي، في وقت اقتحمت جمعية في مدينة الخليل.

أفادت هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة، بأن سلطات الاحتلال الاسرائيلي ستسمح اليوم الأربعاء بفتح معبر كرم أبو سالم مع قطاع غزة بشكل استثنائي لإدخال محروقات فقط.

وقال الناطق باسم الهيئة هشام عدوان لوكالة "صفا"، إن الاحتلال سيفتح المعبر مساء اليوم لإدخال كميات محدودة من المحروقات للشركات والمحطات.

وأغلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم المعبر بحجة الأعياد اليهودية، ومن المقرر أن يستمر إغلاقه لأربع أيام بسبب ذلك، بالإضافة لإغلاقات قادمة متفاوتة خلال سبتمبر الجاري وأكتوبر المقبل بسبب الأعياد أيضًا.

ومن شأن إغلاق المعبر التسبب بتكدس بضائع التجار والمصانع لا سيما وأن حركة إدخالها في الأيام العادية لفتحا لمعبر بطيئة ويضع الاحتلال عددًا معينًا من الشاحنات المسموح بها يوميًا عبره.

ويعتبر "كرم أبو سالم" المعبر التجاري الوحيد لسكان غزة المفروض عليهم حصار اسرائيلي منذ 10 أعوام

قال قائد أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت إنه "لا يحمل البشائر" لعائلات الجنود المفقودين بغزة، وإنه لا جديد في هذا الملف.

وأضاف "آيزنكوت" في لقاء أجراه معه موقع "والا" العبري بمناسبة رأس السنة العبرية، أن "مسألة استعادة الجنود للدفن في إسرائيل مسألة تشغل الجيش والأمن الإسرائيلي طوال الوقت، وأنه في حال كان هنالك مجال للعمل العسكري فسيعرض الجيش جنوده للخطر في سبيل استعادة رفاقهم".

وأشار إلى أنه ليس من الصواب الحديث في العلن عن العمليات التي يقوم بها الجيش، قائلًا إنه "يقوم بجهود جبارة في سبيل استعادة الجنود".

وتابع "سنعرّض حياة جنودنا للخطر إذا احتجنا لذلك في سبيل مهمة مناسبة، ونتابع هذا الأمر جيدًا عبر قادة وأشخاص يكمن تخصصهم في القتال والمفاوضات".

وفي شأن متصل، تحدث آيزنكوت عن الوضع الإنساني في قطاع غزة ووصفه بـ"الصعب"، مشيرًا إلى أنه "من مصلحة إسرائيل أن يتعافى اقتصاد غزة، وأن تصل سكانها الكهرباء 24 ساعة يوميًا".

وذكر أن "صفقة شاليط (وفاء الأحرار) خلقت تعقيدًا كبيرًا، وأنها سابقة غير مقبولة اليوم أمام أصحاب القرار في "إسرائيل" بالإضافة للمجتمع الإسرائيلي، رغم أن حماس تستند إليها في قضية الجنود بغزة".

في حين وصف آيزنكوت العلاقات الأمنية مع السلطة الفلسطينية بـ"الجيدة"، وأن التنسيق الأمني استمر بطرق غير مباشرة، مشيرًا إلى أن "وجود السلطة مصلحة إسرائيلية كونها تحمل عبء أكثر من مليوني فلسطيني في الضفة الغربية".

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أعلنت مساء 20 يوليو 2014 أسرها جنديًا إسرائيليًا يدعى شاؤول أرون خلال عملية شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان العدوان البري؛ لكن جيش الاحتلال أعلن عن مقتله.

وفي الأول من أغسطس من العام الماضي، أعلن جيش الاحتلال فقد الاتصال بضابط يدعى هدار جولدن في رفح جنوب قطاع غزة، وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بمجموعتها المقاتلة التي كانت في المكان، ورجحّت استشهادها ومقتل الضابط الإسرائيلي.

وفي يوليو 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي "أبراهام منغستو" من ذوي الأصول الأثيوبية بقطاع غزة قبل 10 أشهر (سبتمبر 2014) بعد تسلله من السياج الأمني شمال القطاع، كما أفادت مصادر صحفية دولية عن أن "إسرائيل" سألت عبر وسطاء غربيين عن شخص "غير يهودي" اختفت أثاره على حدود غزة في تلك الفترة، وهو الأمر الذي لم تتعاطى معه حماس مطلقًا.

وعرضت القسام قبل أشهر صور أربعة جنود إسرائيليين وهم: "شاؤول آرون" و"هدار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

ونشرت القسام مؤخرًا أغنية باللغة العبرية احتوت كلماتها على رسائل من الجنديين الإسرائيليين الأسيرين في غزة هدار جولدن وشاؤول آرون ، تلمح إلى أنهما أحياء، وليس كما تدعي حكومتهم

شددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء، من تواجدها الأمني في القدس المحتلة، وتحديدًا البلدة القديمة، وعند أبواب المسجد الأقصى المبارك، عشية حلول "عيد رأس السنة العبرية".

ونشرت الشرطة المئات من عناصرها الخاصة وقوات "حرس الحدود"، في المدينة المقدسة والبلدة القديمة ومحيطها، بالإضافة للمناطق "الحسّاسة والمختلطة".

وتتزامن هذه الإجراءات، مع اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وفتحت شرطة الاحتلال عند السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه بكثافة، تمهيدًا لتأمين اقتحامات المتطرفين، وذلك وسط قيود فرضتها على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" إن 200 متطرف اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية أمنية مشددة.

وأوضح أن المستوطنين تلقوا خلال اقتحاماتهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، فيما أدى بعضهم صلوات تلمودية علنية عند باب الرحمة من الجهة الشرقية للأقصى، وقرب باب القطانين.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها على الأبواب وفي محيط المسجد، وأخضعت طلبة مدارس الأقصى للتفتيش، واحتجزت العديد من الهويات الشخصية للوافدين للمسجد.

وفي البلدة القديمة، عززت شرطة الاحتلال من تواجدها في أزقة البلدة وعلى مداخلها وأبوابها، وخاصة بابي العامود والساهرة، وأخضعت العديد من الشبان للتفتيش في باب العامود.

ويأتي ذلك فيما كثفت ما يسمى "ائتلاف منظمات الهيكل" المزعوم دعواتها لأنصارها ولجمهور المستوطنين للمشاركة الواسعة في اقتحامات مكثفة للمسجد الأقصى خلال فترة الأعياد اليهودية، والتي تبدأ بعيد "رأس السنة العبرية" غدًا الخميس.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت في بيان صحفي أنها أنهت كافة إجراءاتها واستعداداتها في القدس وبلدتها القديمة ومحيطها، لاستقبال الأعياد اليهودية.

وقالت إنها ستنتشر قواتها في الكُنُس والأماكن المقدّسة لحماية اليهود، وفي المحال التجارية والأسواق في المدينة، وخطوط التماس مع الفلسطينيين، وذلك تحسبًا لأي طارئ.

وأكّدت أن هذه الإجراءات ستتم خلال أيام عيد "رأس السنة العبرية"، وذلك ابتداءً من 20 وحتى 23 من أيلول/ سبتمبر الجاري، لافتة إلى أنها ستعزز نشاطاتها حول البلدة القديمة وأزقتها وعلى محاور طرقات عبور المصلين وفي حائط البراق.

وأشارت إلى أنه سيتم إغلاق طريق "باب الخليل" غربي القدس أمام حركة المركبات الخاصة، ما عدا أمام سكان البلدة القديمة، وذلك ليلة "رأس السنة العبرية" 20 أيلول.

وتتصاعد خلال موسم الأعياد اليهودية، اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، كما يمارسون نشاطات استفزازية في القدس، الأمر الذي من شأنه أن يستفز مشاعر الفلسطينيين

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:11

الاحتلال يسلّم دفعة اخطارات هدم جديدة بالقدس

كتبه

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، دفعة جديدة من إخطارات هدمٍ لمنازل ومضارب لمواطنين في بادية القدس المحتلة، وذلك بحجة عدم الترخيص.

وأفادت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال سلّمت عددًا من سكان قرية الخان الأحمر بين محافظتي القدس وأريحا إخطارات لهدم منازلهم.

يذكر أن الاحتلال يلاحق أهالي المنطقة ويحاول إبعادهم عنها لوضع اليد على أراضيهم لصالح إقامة مشاريع استيطانية في المنطقة، ومن أبرزها مخطط "اي 1"، الذي يفصل المنطقة عن القدس بالكامل.

من جهة أخرى، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل الشاب محمد عبيد في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وعبثت بمحتوياته وعاثت فيه دماراً.

جاء ذلك عقب اقتحام قوات الاحتلال للبلدة ودهمها حي عبيد فيه، حيث اندلعت مواجهات في المنطقة خلال وعقب عملية الاقتحام.

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n