24 أيلول/سبتمبر 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
محليات

محليات (297)

اندلعت فجر اليوم السبت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحام ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، كما اقتحمت محطة للمحروقات بسلفيت.

ونقل مراسل "صفا" عن شهود قولهم إن عدة آليات عسكرية داهمت شويكة وتمركزت في حي النعالوة حيث اندلعت المواجهات التي أطلقت خلالها قوات الاحتلال وابلًا كثيفًا من القنابل الغازية تسللت لمنازل المواطنين وأوقعت إصابات بالاختناق.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال داهموا عددًا من المنازل وفتشوها في المنطقة.

وفي سلفيت، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، محطة "السلمان" للمحروقات في بلدة دير استيا شمال الضفة الغربية المحتلة، ونصبت حاجزًا على المدخل الرئيسي للبلدة.

وقال مواطنون لوكالة "صفا" إن عدة آليات عسكرية داهمت المحطة وفتشتها بشكل دقيق وانتشر جنود الاحتلال في المنطقة ما أعاق حركة السير.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال نصبوا حاجزًا عسكريا في المنطقة وعرقلوا حركة السير وأوقفوا عددًا من المركبات في البلدة التي تقع في منطقة حزام استيطاني كثيف.

السبت, 23 أيلول/سبتمبر 2017 08:52

مواجهات واستدعاءات ببيت لحم

كتبه

اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وقوّات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم عايدة شمال محافظة بيت لحم جنوب الضّفة الغربية، في وقت سلّمت فيه قوّات الاحتلال شابين بلاغي مقابلة لمخابراتها بعد اقتحام أحياء مدينة بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية لوكالة "صفا" باقتحام قوّات الاحتلال منزل الشاب محمود عليان في مخيم عايدة، واندلعت مواجهات مع الاحتلال في أحياء المخيم، في وقت اقتحمت فيه القوّات منزل المواطن يحيى دعاجنة في المخيم.

وفي شارع الصف بمدينة بيت لحم، سلّمت قوّات الاحتلال الأسير المحرر محمود الشويكي بعد اقتحام منزله، إضافة إلى تسليم المواطن أمين عبد الله أبو عاهور بلاغ مقابلة لمخابراتها

رصد موقع "الانتفاضة" وقوع 5 عمليات فدائية خلال الأسبوع الثالث من سبتمبر 2017، أدت إلى إصابة 3 إسرائيليين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأوضح الموقع في إحصائية أصدرها السبت، وتلقت وكالة "صفا" نسخة عنها أن مستوطنًا أصيب بجراح متوسطة، بعد رشقه بالحجارة خلال المواجهات التي دارت بين المواطنين والمستوطنين في بلدة العيسوية شمال شرق القدس.

وأشار إلى إصابة جندي إسرائيلي بجراح طفيفة، عقب رشقه بالحجارة خلال مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة بمحافظة بيت لحم، بالإضافة إلى إصابة آخر بجراح طفيفة، عقب رشقه بالحجارة في مواجهات اندلعت ببلدة عناتا شرقي القدس.

وأضاف الموقع أنه خلال الأسبوع الثالث من سبتمبر، استهدفت مجموعة من الشبان في الضفة دوريات قوات الاحتلال بعبوتين ناسفتين في مخيم عايدة وبلدة الخضر، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع إصابات.

وأفاد بأن 24 مواطنًا أصيبوا خلال الفترة المذكورة بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 69 نقطة مواجهة، حيث شهدت هذه المواجهات إلقاء 12 زجاجة حارقة، في مناطق مختلفة بالضفة والقدس.

وسجل موقع الانتفاضة استشهاد القسامي هاني فرج شلوف من حي الشابورة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، أثناء عمله في أحد أنفاق المقاومة.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال لا تزال تحتجز جثامين 9 شهداء من شهداء انتفاضة القدس، مشيرًا إلى أنها اعتقلت خلال الفترة المذكورة 74 مواطنًا بينهم 28 طفلًا، وتركزت الاعتقالات في محافظات (الخليل، القدس، جنين، وبيت لحم، نابلس، طولكرم، وقلقيلية)، وبينهم أسرى محررين.

ويواصل 3 أسرى في سجون الاحتلال خوض إضراب مفتوح عن الطعام لمدَد متفاوتة؛ احتجاجًا على ظروف اعتقالهم، وهم أنس شديد، وأحمد السواركة، وعزالدين عمارنة.

ووفق الإحصائية، فقد مددت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في القدس اعتقال المعلمة خديجة خويص حتى الأسبوع القادم، فيما حكمت محكمة الاحتلال العسكرية بالسجن لمدة 11 شهرًا بحق الأسير مراد عاشور (24 سنة) من مدينة الخليل.

كما أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا بتثبيت الاعتقال الإداري لمدة 3 شهور بحق الأسيرة صباح محمد فرعون (35عامًا) من بلدة العيزرية قضاء القدس، وحكمت على الأسيرة لمى البكري من الخليل بالسجن لمدة 3 سنوات وشهرين، وغرامة مالية بقيمة 6000 شيقل.

وحكمت محكمة الاحتلال أيضًا بالسجن الفعلي على الفتيين المقدسيين محمد عرفات عبيدات (17 عامًا)، وأحمد حسين هلسة (18 عامًا) من حي جبل المكبر جنوب شرق القدس، بالسجن لمدة 18 سنة، وغرامة 200 ألف شيقل لكل منهما.

وخلال الأسبوع الثالث من سبتمبر، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات قطاع غزة، فتح نيران رشاشاتها اتجاه أراضي ومنازل المواطنين، حيث استهدفت هذه الآليات المنازل والأراضي أكثر من 7 مرات.

أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية الثلاثاء حكماً بالسجن الفعلي على الأسيرة لمى البكري من الخليل لمدة ثلاث أعوام وشهرين إضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 6000 شيكل.

يذكر أن الأسيرة البكري اعتقلت بتاريخ 13/12/2015 بعد اصابتها برصاصتين بالقرب من مستوطنة أربع .

وأدان مكتب إعلام الأسرى القرار الصادر بحق الأسيرة القاصر لمى البكري، معتبراً هذه الأحكام إعداماً للطفولة الفلسطينية التي تقضي سنوات عمرها خلف القضبانر

طالبت منظمة العفو الدولية سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالتوقف عن سياسة الاعتقال الإداري، محذرة من استخدام هذه السياسة ضد نشطاء حقوق الإنسان.

وقالت نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة مجدالينا مغربي "لقد اعتمدت إسرائيل، على مدى 50 عامًا على عملية الاعتقال الإداري لقمع المعارضة السلمية، وكبديل للملاحقة الجنائية المناسبة".

وأضافت "ويبدو أنها تستخدمه الآن لاستهداف نشطاء حقوق الإنسان، فيجب عليها اتخاذ خطوات عاجلة لوضع حد نهائي لهذه الممارسة القاسية".

جاءت تصريحاتها ردًا على قرار المحكمة الإسرائيلية بتأكيد أمر الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بحق الباحث الميداني في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان صلاح الحموري.

واعتبرت مغربي الاعتقال التعسفي لصلاح الحموري هو "مثال آخر مشين على إساءة استخدام السلطات الإسرائيلية لعملية الاعتقال الإداري لاحتجاز المشتبه بهم إلى أجل غير مسمى دون تهمة أو محاكمة".

وأضافت "فبدلًا من سجنه دون تقديم أدلة ضده، يجب على السلطات الإسرائيلية إما أن توجه إليه اتهامًا بارتكاب جرم حقيقي، أو إصدار أمر بالإفراج عنه فورًا".

يذكر أن صلاح الحموري هو مواطن فلسطيني يحمل الجنسية الفرنسية، وهو ثاني موظف في "مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الانسان" يتم اعتقاله إداريًا فقد اعتقل المنسق الإعلامي للمؤسسة حسن الصفدي منذ 10 يونيو/حزيران، ومنذ 2 يوليو/تموز 2017، وعضو مجلس إدارة المؤسسة خالدة جرار قيد الاعتقال أيضًا.

مددت محكمة "الصلح" الإسرائيلية في القدس المحتلة اليوم الأربعاء، اعتقال المعلمة المقدسية خديجة خويص حتى يوم الأحد القادم.

وقالت الأسيرة خويص خلال جلسة المحكمة إن" سجانات الاحتلال يجبروها على نزع جلبابها الشرعي وحجابها أثناء احتجازها في زنازين العزل الانفرادي، ولا يسلموها إياها حتى موعد جلسة المحكمة".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خويص في الخامس من أيلول الجاري بعد استدعائها للتحقيق في مركز شرطة “عوز” بالقدس، بذريعة رباطها في المسجد الأقصى المبارك، ومددت اعتقالها عدة مرات.

وأعاقت النيابة العسكرية الإسرائيلية الإفراج عن خويص، وحولت ملفها للمحكمة المركزية، وذلك بعدما أصدرت محكمة الاحتلال قرارًا بالإفراج عنها بكفالة مالية قدرها 5 آلاف شيكل.

يذكر أن المرابطة خويص اعتقلت عدة مرات، وفُرض عليها الحبس المنزلي والإبعاد عن المسجد الأقصى، ومنعت من السفر، كما استدعيت للتحقيق عشرات المرات، إلا أن ذلك لم يمنعها من استمرار الرباط في الاقصى والدفاع عنه.

وتتعمد سلطات الاحتلال التنكيل بالمرابطات المقدسيات عبر اعتقالهن والتحقيق معهن والاعتداء عليهن بالضرب، وكذلك إبعادهن عن المسجد الأقصى، وفرض الحبس المنزلي على بعضهن، في محاولة لمنعهن من التصدي لاعتداءات الاحتلال واقتحامات مستوطنيه للمسجد.

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الأربعاء "مهاترات" رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التي أصبحت ممجوجة خاصة تفاخره باحتلال القدس خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت الخارجية في بيان لها، أن خطاب نتنياهو "يعكس نوايا خبيثة ومبيتة تجاه السلام والمفاوضات وهو خطاب لا يساعد على خلق مناخات وأجواء ايجابية لإطلاق المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي".

وقالت الوزارة: إن صلف نتنياهو وتعنته ومجاهرته بمعاداة السلام، أوصله الى مهاجمة الأمم المتحدة وقراراتها، خاصة القرار 2334، معتبرا أنه (يمس بفرص السلام)!!، متناسيا أن الاستيطان برمته هو العقبة الأساسية أمام تحقيق السلام، بل ويدمر أي فرصة حقيقية لإطلاق مفاوضات ذات معنى لحل الصراع بالطرق السياسية.

وأضافت "للتغطية على ممارساته الهادفة الى افشال الجهود الاميركية والدولية لاستئناف المفاوضات، تحدث نتنياهو عن (التزام إسرائيل بتحقيق السلام مع جميع جيرانها بمن فيهم الفلسطينيون)، في محاولة مكشوفة للقفز عن الفلسطينيين، محاولا التعامل مع مبادرة السلام العربية بتعريف وقراءة إسرائيلية تعيد ترتيب مراحلها وتشوه آلياتها، وتبعدها بالتالي عن غاياتها الحقيقية وعن الهدف الذي طرحت من أجله

شاركت فلسطين اليوم الأربعاء، في الحفل رفيع المستوى للتوقيع على اتفاقية حظر الأسلحة النووية إلى جانب نحو خمسين دولة، بما فيها البرازيل، والجزائر، وجنوب افريقيا، وإيرلندا، والمكسيك، والنمسا، ونيجيريا والكرسي الرسولي.

ووقع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي على الاتفاقية التي شاركت فلسطين في بلورتها بعد قرار بالإجماع من أعضاء المؤتمر، بمنحها العضوية الكاملة في المؤتمر بما فيها الحق بالتصويت.

وافتتح الأمين العام للأمم المتحدة حفل التوقيع بجانب رئيس الجمعية العامة ورئيس جمهورية كوستاريكا كرئيس للمؤتمر التفاوض، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، وممثل عن الحملة الدولية لإزالة الاسلحة النووية.

وتعد هذه الاتفاقية التاريخية الأولى من نوعها كما تعتبر تتويجا للجهود الدولية المبذولة على مدار سبعة عقود لحظر الأسلحة النووية.

الخميس, 21 أيلول/سبتمبر 2017 09:41

الاحتلال يحتجز رئيس بلدية يعبد لنحو 5 ساعات

كتبه

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن رئيس بلدية يعبد سامر أبو بكر بعد احتجازه على حاجز عسكري مريحة جنوب غرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك لأكثر من 5 ساعات.

وذكر السائق مهدي أبو بكر مرافق رئيس بلدية يعبد أن جنود الاحتلال تعاملوا معهما بقسوة وأقفوا المركبة على الحاجز المذكور خلال توجهما إلى قرية ظهر المالح الواقعة خلف الجدار لتقديم واجب العزاء بوفاة شاب توفي في حادث عمل قبل بضعة أيام.

وأشار إلى أنهم أجبروه ورئيس البلدية على النزول، ثم طلبوا منه المغادرة، وأنه استمر بالمكوث قرب الحاجز لينتهي الأمر بإطلاق سراح زميله بعد مدة طويلة.

وقال: "لقد طلبوا من سامر أبو بكر مراجعة المخابرات الإسرائيلية في معسكر سالم، علما بأنهم صادروا تصريح الدخول إلى المنطقة الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري الخاص به، وأنهم قاموا بإهانته والمس بكرامته.

طالبت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية الثلاثاء السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين لديها ووقف سياسة الاعتقالات والاستدعاءات السياسية والتعدي على الحريات كبادرة حسن نية تجاه المصالحة.

ودعت اللجنة في بيان لها إلى وقف ملاحقة النشطاء والإعلاميين، ووقف العمل بقانون الجرائم الإلكترونية المقر مؤخرا من قبل رئيس السلطة.

وقالت اللجنة إنها تنظر بخطورة إلى حملة السلطة الأخيرة خاصة ضد أبناء الكتلة الإسلامية في الجامعات، والتي كان آخرها استهداف عددٍ من أبناء الكتلة في جامعة بيرزيت، بينهم ممثلٌ عن مجلس الطلبة، بالإضافة إلى حملة الاستهداف التي طالت العشرات من أبناء ومناصري الجهاد الإسلامي.

وأضافت أنها رصدت منذ بداية الشهر الجاري أكثر من 80 حالة اعتقال فيما زاد عدد الاستدعاءات عن 210 حالة، حيث تعرض ولا يزال بعض المعتقلين للتعذيب وجرى نقلهم للمستشفيات، كما خاض عددٌ منهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام.

وجاء في بيانها "مع تزامن لقاءات الفصائل المنعقدة في القاهرة، فإننا في لجنة الأهالي لنؤكد على أن ملف الاعتقال السياسي يمثل عقبةً رئيسيةً أمام الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة، وهو مؤشر حقيقي على نوايا السلطة ومدى جديتها في توفير أرضية خصبة لمصالحة حقيقية على الأرض".

وشدد أهالي المعتقلين السياسيين على دعمهم الكامل لجهود المصالحة الفلسطينية، داعين الجميع لجعلها خياراً أولاً للمّ الشمل، وترتيب البيت الداخلي، مُهيبين بكافة فصائل العمل الوطني ضمانَ عدم العودة لملف الاعتقالات السياسية وإنهاء هذا الملف بشكل قاطع

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n