وتؤيد فرنسا وبريطانيا واليابان فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية، في حين لم يعرف بعد موقفا موسكو وبكين.

وأعلنت هايلي في كلمة أمام مجلس الأمن، أن الولايات المتحدة ترغب في أن تتخذ المنظمة الدولية "أقوى إجراءات ممكنة" لمعاقبة كوريا الشمالية على تجربتها النووية الأخيرة.

وقالت الدبلوماسية الأميركية خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي: "لقد آن الأوان لوقف الإجراءات المنقوصة"، مؤكدة أن مقاربة الأمم المتحدة منذ أكثر من 20 عاما "لم تنجح" في تغيير موقف كوريا الشمالية.

وأضافت: "أشد العقوبات فقط يمكن أن تخولنا حل هذه المشكلة عبر الدبلوماسية".

وأثارت كوريا الشمالية، الأحد، موجة استياء في العالم بإجرائها أقوى تجربة نووية قامت بها حتى الآن، وأكدت بيونغيانغ أنها اختبرت "بنجاح تام" قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى.