وجرت مداهمة لشقة، الأربعاء، بعد بلاغ عن وجود مواد كيماوية فيها. واتضح أن المواد تستخدم في صنع متفجرات.

من ناحيتهم، نفى المتهمون، حتى الآن، أي علاقة بالارهاب وقالوا إنهم كانوا يعتزمون "السطو على مصرف".

وكانت مصادر أمنية فرنسية أعلنت، الأربعاء، القبض على شخصين، ومصادرة مواد يمكن استخدامها في تركيب متفجرات، إثر تنفيذ عملية أمنية في ضاحية فيل جويف، جنوبي العاصمة.

ونقلت "رويتز" عن مصدر في الشرطة الفرنسية قوله إن المواد المضبوطة هي "بيروكسيد الأسيتون".

وتسهل صناعة متفجرات "بيروكسيد الأسيتون"، وهي نوع من المواد شديدة الانفجار، استخدمها متشددون في عدد من هجمات تنظيم داعش في أوروبا خلال السنوات الأخيرة.