وتلا بيان بدء المعركة، أحمد أبو خولة، رئيس مجلس دير الزور العسكري المنضوي، في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتحالف الدولي، وذلك في مؤتمر صحفي بقرية أبو فاس في شرق البلاد،

وقال البيان "نزف بشرى البدء بحملة (عاصفة الجزيرة) والتي تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق الفرات من رجس الإرهابيين وتطهير ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي".

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، التي تضم فصائل كردية وعربية، تحت غطاء جوي للتحالف ودعم من خبراء عسكريين غربيين، في شمال سوريا لطرد داعش من معقله، مدينة الرقة.