وكان وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل أعلن، الاثنين، أن برلين علقت كل صادرات الأسلحة الرئيسية لتركيا بسبب تدهور أوضاع حقوق الإنسان هناك وتزايد التوتر بين البلدين العضوين في حلف "الناتو".

وأضاف جليك، في حديثه للصحفيين بلندن، "على وزير الخارجية الألماني أن يصيغ تصريحاته بحذر. هذه الأسلحة تستخدم في قتال حزب العمال الكردستاني وداعش"، وفق "رويترز".

وأضاف"القرار (الألماني) يعني تعريض مستقبل أوروبا للخطر. على ألمانيا أن تخرج القضايا الأمنية من المناقشات السياسية".

وتعرضت العلاقات بين أنقرة وبرلين لضغوط متزايدة بعدما شرع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حملة ضد خصومه السياسيين، عقب محاولة انقلاب فاشلة العام الماضي.