وبدأت قوات عراقية، في وقت سابق الثلاثاء، مدعومة بفصائل من الحشد الشعبي، عملية استعادة السيطرة على قضاء عنة في إطار عملية عسكرية واسعة لطرد تنظيم داعش من آخر معاقله قرب الحدود مع سوريا.

وأعلن قائد قيادة العمليات المشتركة العراقية الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان "انطلقت جحافل المنتصرين من قطعات عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة ولواء المشاة الآلي 30، وفرقة المشاة الالية الثامنة (جميعها قوات جيش) والحشد العشائري، بعملية واسعه لتحرير منطقة الريحانة وقضاء عنه..".

وتقع عنة التي يسيطر عليها داعش منذ عام 2014، على مقربة من الحدود العراقية السورية.

ويمثل قضاء عنة ومنطقة الريحانة التابعة له، إحدى البلدات الرئيسية التي يتمركز فيها الإرهابيون في آخر معقل لهم في العراق، بعد مدينة الحويجة الواقعة في محافظة كركوك شمال بغداد.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة أغلب مدن محافظة الأنبار، التي استولى عليها التنظيم المتطرف في عام 2014 ، في سلسلة عمليات عسكرية بدعم من التحالف الدولي، لكن مسلحي داعش لا يزالون يسيطرون على مدن قريبة من الحدود مع سوريا.