22 نيسان/أبريل 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
عربي و دولي

عربي و دولي (308)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إن بلاده لن تسمح لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي، ووحدات الحماية الشعبية، بإقامة دولة في شمال سوريا.

وأوضح أردوغان في كلمة خلال اجتماع رؤساء البلدات التركية أن "البعض يسعى لتأسيس دولة كردية وأنا أعتبر هذا إهانة لإخواني الاكراد، لأني أؤمن بأنهم سيعارضون إنشاء هذا الكيان سواء في شمال سوريا أو جنوب تركيا".

وأشار إلى أن عناصر "حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات الحماية أرادوا تشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا، ويمتد حتى البحر المتوسط" مؤكدا أن "تركيا ستواصل ضربهم وتدميرهم مثلما نستهدف إرهابيي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا وجبل قنديل بشمال العراق".

وأضاف أن حالة الطوارئ المعلنة في تركيا بعد محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في يوليو 2016 تستهدف "هزيمة التنظيمات الإرهابية ودفنها وتوفير الأمن والاستقرار للشعب".

وتابع "مسؤوليتي كرئيس للدولة لن تتحقق حتى ينعم شعبي من جنوب شرق وشرق وجميع المدن التركية بالسلام".

ويسيطر حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات الحماية الشعبية والمصنفان من قبل تركيا منظمتين "إرهابيتين"، على مساحات واسعة من شمال شرق سوريا حتى منطقة (عفرين) في الغرب في حين تسعى أنقرة لمنعهما من السيطرة على المناطق المتاخمة لحدودها

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، ومساعد الرئيس والممثل الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات، ونائبة مستشار الأمن القومي دينا بأول، في لقاء جرى خلاله بحث آليات تعزيز الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المستمر بين الأردن والولايات المتحدة، إضافة إلى مجمل الأوضاع في المنطقة.

وركز اللقاء على الجهود المستهدفة تحريك عملية السلام، ومساعي إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الصراع، حيث أكد جلالته على الدور المهم للولايات المتحدة والتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالعمل من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وحضر اللقاء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأردنية في واشنطن، والوفد الأمريكي المرافق.

نقلت رويترز عن تقرير سري للأمم المتحدة بشأن انتهاكات العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، أنه تم اعتراض شحنتين كوريتين شماليتين إلى وكالة تابعة للحكومة السورية مسؤولة عن برنامج الأسلحة الكيماوية السوري خلال الأشهرالستة الماضية.

التقرير الذي أعدته لجنة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين لم يشر إلى تفاصيل بشأن موعد أو مكان عمليات الاعتراض تلك أو ماكانت تحويه الشحنات.

وحسب رويترز، قدم التقرير إلى مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال الخبراء في التقرير المؤلف من 37 صفحة إن"اللجنة تحقق فيما تحدثت عنه تقارير بشأن تعاون محظور في مجال الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية بين سوريا وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

وحسب التقرير "اعترضت دولتان عضوان شحنات كانت في طريقها لسوريا. وأخطرت دولة عضو أخرى اللجنة بأن لديها أسباب تدفعها للاعتقاد بأن هذه البضائع كانت جزءا من عقد لهيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية مع سوريا ".

وأدرج مجلس الأمن الدولي هذه الهيئة ضمن قائمة سوداء في 2009 ووصفها بأنها الجهة الرئيسية في كوريا الشمالية لتجارة السلاح وتصدير المعدات التي لها صلة بالصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية.

وفي مارس عام 2016 أدرج مجلس الأمن أيضا شركتين تمثلان هيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية في سوريا في القائمة السوداء

الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 11:45

ماتيس من بغداد: أيام داعش باتت معدودة

كتبه

ذكر وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، أن مسلحي تنظيم داعش الإرهابي أضحوا عالقين، في الوقت الحالي، بعدما باتوا مطوقين من ناحيتي نهر الفرات الذي يقسم العراق وسوريا، وأضاف أن أيام التنظيم باتت معدودة.

ووصل ماتيس إلى بغداد، الثلاثاء، للتشاور مع القادة الأميركيين ومسؤولين في الحكومة العراقية.

ويجري وزير الدفاع زيارته بعدما أتمت القوات العراقية، بمساعدة أميركية، تحرير مدينة الموصل، وتخوض الآن معركة لاستعادة مدينة تلعفر.

وبعد الانتهاء من تلعفر، ستركز القوات العراقية على طرد داعش من منطقة يطلق عليها وادي الفرات الأوسط، تمتد شمال وغرب مدينة القائم العراقية حتى شرقي سوريا.

ويرافق ماتيس بريت ماكغورك، المبعوث الأميركي الخاص إلى قوات التحالف، التي تقاتل تنظيم داعش المتطرف

نقل التلفزيون الإيراني عن رئيس وكالة الطاقة الذرية الإيرانية قوله، إن إيران ستحتاج إلى 5 أيام فقط لزيادة تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 20 بالمائة، وهو المستوى الذي يمكن به صنع أسلحة نووية.

ونقل موقع التلفزيون الرسمي عن علي أكبر صالحي قوله، "إذا اتخذنا القرار، فسوف نتمكن من استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة في خمسة أيام على الأكثر".

وتخلت إيران عن معظم مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة، بموجب الاتفاق النووي الذي وقعته طهران عام 2015 مع القوى العالمية.

وينص الاتفاق النووي، الذى رفع العقوبات المفروضة على إيران، أن يقف تخصيب اليورانيوم في إيران عند مستوى أقل من 5 بالمائة.

الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 11:44

مقتل عشرات المدنيين بقصف على الرقة

كتبه

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، بمقتل 42 مدنيا، بينهم أطفال ونساء، الاثنين، في قصف للتحالف الدولي على عدة أحياء لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة بشمال سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: "أسفر قصف للتحالف الدولي الاثنين على عدد من أحياء مدينة الرقة عن مقتل 42 مدنيا، بينهم 19 طفلا".

وكان قصف جوي للتحالف الدولي أسفر، الأحد، عن مقتل 27 مدنيا في حارة سكنية في وسط المدينة.

وارتفعت بذلك حصيلة قتلى غارات التحالف الدولي على الرقة، خلال أسبوع، إلى 170 مدنيا، بينهم 60 طفلا، وفق ما وثق المرصد السوري.

وأوضح عبد الرحمن أن ارتفاع حصيلة القتلى المستمر يعود إلى أن "الغارات تضرب أحياء مكتظة بالسكان، خصوصا في وسط المدينة"، مشيرا إلى أن "غارات التحالف تستهدف أي مكان أو مبنى ترصد في تحركات لتنظيم داعش".

وأشار عبد الرحمن إلى سقوط قتلى مدنيين "يوميا" جراء غارات التحالف الدولي على الرقة، مع اقتراب المعارك أكثر من وسط المدينة.

وتتركز المعارك حاليا في المدينة القديمة، فضلا عن حيي الدرعية والبريد غربا، وأطراف وسط المدينة من الجهة الجنوبية.

ويدعم التحالف الدولي، بقيادة واشنطن، بغارات جوية ومستشارين على الأرض، هجوم قوات سوريا الديمقراطية، تحالف فصائل كردية وعربية، المستمر منذ الأسبوع الأول من يونيو، داخل مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش الأبرز في سوريا.

وبعد أكثر من شهرين ونصف من المعارك داخل الرقة، باتت قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على نحو 60 في المئة من المدينة، التي فر منها عشرات آلاف المدنيين.

ولا يزال نحو 25 ألف شخص عالقين في المدينة، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وينفي التحالف الدولي تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي ذلك في كل من العراق وسوريا

الثلاثاء, 22 آب/أغسطس 2017 11:43

الجيش العراقي يقتحم "معقل داعش" في تلعفر

كتبه

اقتحمت القوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش، الثلاثاء، مركز قضاء تلعفر، وهي إحدى آخر معاقل المسلحين المتبقية في العراق.

وقال مصدر عسكري عراقي إن القوات العراقية، المدعومة أميركيا، تستمر في التقدم لاستعادة مدينة تلعفر.

وذكرت بيانات لقيادة العمليات العراقية المشتركة أن قوات الجيش ووحدات مكافحة الإرهاب اقتحمت المدينة من الجهتين الشرقية والجنوبية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الأحد الماضي، أن القوات العراقية بدأت هجومها لاستعادة تلعفر، قائلا للمسلحين إنه ليس أمامهم سوى الاستسلام أو الموت

استعاد الجيش اللبناني منطقة راس الكف الاستراتيجية في تلال القاع (شرقي البلاد)، الاثنين، فيما تعمل القوات على تفتيشها للتأكد من خلوها من مسلحي تنظيم داعش.

وقبل استعادة راس الكف وقعت اشتباكات بين الجيش ومسلحي داعش في تلال القاع، وفقا لما أفادت به مصادر عسكرية.

وكان الجيش اللبناني باشر تنفيذ المرحلة الثالثة من العملية العسكرية ضد داعش، التي أطلق عليها اسم "فجر الجرود"، في الجبال الممتدة على الحدود مع سوريا.

واستدعى الجيش تعزيزات جديدة إلى جبهة رأس بعلبك وتلال القاع

الإثنين, 21 آب/أغسطس 2017 10:01

العراق.. كشف شبكة أنفاق لداعش غربي تلعفر

كتبه

قال قائد الشرطة الاتحادية العراقية، رائد شاكر، الاثنين، إن قوات الشرطة الاتحادية توغلت في مناطق غربي تلعفر، وفرضت سيطرتها على شبكة أنفاق لتنظيم داعش.

واستأنفت قطعات الشرطة الاتحادية بإسناد الحشد الشعبي اليوم الثاني لانطلاق المعركة وتوغلت باتجاه مناطق الكفاح والوحدة والسعد غرب تلعفر.

وتسيطر تلك القطعات على شبكة أنفاق للدواعش تستخدم مقرا للسيطرة والتدريب والطائرات المسيرة.

وكانت بيانات عسكرية عراقية أفادت، الأحد، بأن القوات العراقية سجلت تقدما في مستهل عمليات "قادمون يا تلعفر" لطرد داعش من قضاء تلعفر 70/كيلومترا غربي مدينة الموصل.

وذكر الجيش العراقي  أن 18 من عناصر تنظيم داعش قتلوا وتم تدمير 3 سيارات مفخخة أثناء تقدم قوات الجيش العراقي باتجاه قرى جديدة من تلعفر.

بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، الاثنين، تدريباتهما العسكرية المشتركة، التي حذرت بيونغيانغ مسبقا من أنها ستؤدي إلى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأعلن الجيش الكوري الجنوبي بدء المناورات، التي يشارك فيها عشرات الآلاف من الجنود وتحمل اسم "أولتشي حارس الحرية" (أولتشي فريدوم غارديان)، وتعتمد هذه المناورات إلى حد كبير على عمليات وهمية بأجهزة الكمبيوتر ويفترض أن تستمر أسبوعين.

وتؤكد واشنطن وسول أن هذه المناورات دفاعية، لكن بيونغيانغ ترى فيها تجربة استفزازية لغزو أراضيها. وهي تلوح كل سنة بعمليات انتقامية عسكرية.

وتجري مناورات 2017 في أجواء من التوتر الشديد والحرب الكلامية الحادة بين واشنطن وبيونغيانغ.

وتحمل هذه المناورات، التي تجري سنويا منذ 1976 اسم جنرال دافع عن مملكة كورية سابقة في مواجهة الغزاة الصينيين.

ويشارك في المناورات عدد يصل إلى 50 ألفا من الجنود الكوريين الجنوبيين و17 ألفا و500 عسكري أميركي مقابل 25 ألف جندي أميركي العام الماضي.

 وذكرت الصحف الكورية الجنوبية أن واشنطن تنوي أيضا التخلي عن خطتها نشر حاملتي طائرات بالقرب من شبه الجزيرة في إطار هذه التدريبات.

لكن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، نفى، الأحد، أن تكون واشنطن سعت إلى تهدئة مخاوف بيونغيانغ بخفض عدد الجنود المشاركين في التدريبات، وقال على متن الطائرة، التي أقلته إلى عمان أن عددهم تم تخفيضه "عمدا بهدف تحقيق أهداف التدريب".

ووصل، الأدميرال هاري هاريس، قائد قيادة المحيط الهادئ في سلاح البحرية الأميركي، الأحد، إلى كوريا الجنوبية لمتابعة هذه المناورات ومناقشة التهديد، الذي يشكله البرنامجان النووي والباليستي لكوريا الشمالية

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n