22 حزيران/يونيو 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
عربي و دولي

عربي و دولي (308)

أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملك فيليب السادس، ملك إسبانيا، في قصر الحسينية مباحثات ركزت على علاقات التعاون والصداقة التاريخية بين البلدين، والتطورات الإقليمية الراهنة.

وأكد الزعيمان، خلال مباحثات ثنائية تبعها موسعة، حضرها سمو الأمير فيصل بن الحسين وعدد من كبار المسؤولين في البلدين، متانة العلاقات الأردنية الإسبانية والحرص على توطيدها والارتقاء بمستويات التعاون في المجالات كافة، خصوصا الاقتصادية والاستثمارية والطاقة والبنية التحتية.

وجرى التأكيد على أهمية إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وبما يخدم مصالحهما المشتركة، ويسهم في تعزيز الأمن والسلم العالميين.

وتناولت المباحثات، التي تخللها مأدبة عشاء رسمية أقامها جلالته تكريما للعاهل الإسباني والوفد المرافق، مستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، وفي مقدمتها عملية السلام والأزمة السورية والحرب على الإرهاب.

وتم، خلال المباحثات، التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود الرامية إلى إحياء عملية السلام، وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع.

وشدد جلالتاهما على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وإعادة الأمن والاستقرار لشعوبها.

وأعرب جلالة الملك فيليب السادس، الذي سيشارك في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي ستلتئم اليوم السبت في منطقة البحر الميت، عن تقدير بلاده للدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع مختلف التحديات التي تواجه الشرق الأوسط، إضافة إلى جهود الأردن الكبيرة في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين.

وحضر المباحثات رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير التخطيط والتعاون الدولي.

وحضرها عن الجانب الإسباني رئيس الديوان الملكي، ووزير الأشغال العامة، والسفير الإسباني في عمان.

وكانت جرت لجلالة الملك فيليب السادس مراسم استقبال رسمية في قصر الحسينية، حيث كان جلالة الملك في مقدمة مستقبليه.

واستعرض جلالتاهما حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، فيما عزفت الموسيقى السلامين الوطني الإسباني، والملكي الأردني.

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، الجمعة، إيقاف وزير الدفاع، المهدي البرغثي، عن العمل، على خلفية الهجوم الدامي الذي استهدف قاعدة عسكرية في جنوبي البلاد تابعة للجيش الوطني الليبي.

وكشف المجلس عن تشكيل "لجنة تحقيق تحت إشراف القائد الأعلى للجيش الليبي وبرئاسة السيد وزير العدل المفوض، وعضوية وزير الداخلية المفوض للتحقيق في الأحداث الأخيرة التي شهدتها قاعدة براك الشاطئ وتحديد المسؤولين عنها".

قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن مهاجمين انتحاريين فجرا سيارتين ملغومتين في جنوب بغداد مما أسفر عن مقتل 13 شخصا.

وأضافت أن ثلاثة شرطيين كانوا بين أولئك الذين قتلوا في التفجيرين اللذين وقعا عند نقطة تفتيش أبو دشير وأن 15 شخصا أصيبوا بجروح.

وقال الناطق باسم عمليات بغداد إن الهجومين نفذهما 4 انتحاريين

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى قصر اليمامة في العاصمة السعودية الرياض، في إطار جولته الخارجية الأولى، التي كانت الرياض أولى محطاتها

الخميس, 18 أيار 2017 12:17

استمرار الاشتباكات غرب تعز

كتبه

تستمر الاشتباكات في اليمن، بين قوات الشرعية والانقلابيين، وسط غارات للتحالف غربي تعز. وتراجع المتمردون للتمركز داخل منطقة النجيبة، شمال معسكر خالد، في مديرية موزع، غربي تعز

ذكرت مصادر أن الجيش الوطني الليبي أحبط هجوما لميليشيات تابعة لتنظيم القاعدة على قاعدة براك الشاطئ جنوبي البلاد.

وأوضحت المصادر أن قوات الجيش الوطني أحبطت هجوما لميليشيا "القوة الثالثة/مصراتة" و"سرايا الدفاع عن بنغازي" التابعة للقاعدة على القاعدة الليبية.

وفي وقت سابق، قال القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، إن الجيش الليبي لكل الليبيين وإنه لن يترك طرابلس معقلاً للإرهابيين.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد هنأت الشعب الليبي بالذكرى الثالثة لانطلاق عملية الكرامة، مجددة العهد بأن تمضي "بيقظة وعزم وكفاءة في البذل والعطاء والتضحية في سبيل الله ثم الوطن".

يذكر أن الجيش الليبي تمكن من بسط سيطرته على مدينتي بنغازي وأجدابيا، واستعادة الهلال النفطي من قبضة ميليشيات "سرايا الدفاع عن بنغازي" التابعة للقاعدة.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إنه سيسعى خلاله زيارته للسعودية وعبر القمم التي سيعقدها في الرياض إلى التعاون من أجل لمكافحة ومحاربة الإرهاب الأصولي.

من جانب آخر عبر ترامب عن غضبه إزاء المشكلات السياسية التي يواجهها قائلا إن الظلم اللاحق به لم يشهده رئيس أميركي على مر التاريخ.

وحض ترامب في مستهل كلمته في أكاديمية حرس السواحل الأميركيين الخريجين على الاقتداء به قائلا "قاتلوا، قاتلوا قاتلوا. لا تستسلموا أبدا. وستجري الأمور بخير". 

ثم أضاف "لم يعامل أي سياسي في التاريخ، وأقولها بثقة كبيرة، بمثل هذه الطريقة السيئة أو (يتعرض لمثل) هذا الظلم. لا يمكن أن تدعوهم يحبطون عزيمتكم".

قضت محكمة دنماركية بسجن مواطن دنماركي لمدة أربعة أسابيع، إلى حين اتخاذ قرار بتسليمه إلى موطنه رواندا، حيث يشتبه في ارتكابه جرائم ضد الإنسانية عام 1994.

وسوف يقرر الادعاء العام الدنماركي ما إذا كان ينبغي ترحيل وينسيسلاس تواغيرايزو للاشتباه في مشاركته في مذبحة بإحدى الكنائس وأخرى في إحدى الجامعات قتل فيهما أكثر من ألف شخص.

تفاعلت أزمة فنزويلا في أروقة مجلس الأمن الدولي لأول مرة الأربعاء فيما حذرت الولايات المتحدة من تداعيات "عدم الاستقرار الخطير" في البلاد.

وتصاعدت التظاهرات، وخرج مئات الآلاف إلى الشوارع في الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية والتي يسكنها 30 مليون نسمة للتعبير عن غضبهم من نقص الطعام وأزمة طبية وزيادة التضخم. وقتل ما لا يقل عن 42 شخصا خلال الاضطرابات

ذكر وزير الخارجية التركي، مولود شاووش أوغلو، أن الإجراءات التي اتخذها حلف شمال الأطلسي (الناتو) لحماية المجال الجوي لتركيا غير كافية حتى الآن.

وتأتي تصريحاته، التي أدلى بها في مقابلة مع تلفزيون (إن.تي.في)، قبيل الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل للحلف في بروكسل

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n