21 أيلول/سبتمبر 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
عربي و دولي

عربي و دولي (308)

الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 08:52

تدمير كوريا الشمالية.. إجراء واقعي "له سوابق"

كتبه

هل كانت كلمات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصادمة عن "تدمير كامل" لكوريا الشمالية، مجرد تهديد؟ التاريخ يقول: لا.

ففي أول كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال ترامب مفاجئا وفود 193 دولة، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة "لديها الكثير من القوة والصبر، لكن إذا اضطرت للدفاع عن نفسها أو حلفائها فلن يكون أمامها خيار سوى تدمير كوريا الشمالية بالكامل".

وتصاعدت مؤخرا "حرب التصريحات" بين كوريا الشمالية من جهة، والغرب لا سيما الولايات المتحدة من جهة أخرى، بعد تصميم بيونغيانغ على استئناف تجاربها النووية والصاروخية المثيرة للجدل.

ويذكر التاريخ الحديث أن الولايات المتحدة فعلتها سابقا، ودمرت كوريا الشمالية بين عامي 1950 و1953 إبان الحرب الكورية، بين كوريا الجنوبية المدعومة من الولايات المتحدة، وكوريا الشمالية ومن خلفها الاتحاد السوفيتي السابق.

فقد ألقت الطائرات الأميركية على كوريا الشمالية قنابل أكثر من تلك التي ألقتها على الدول المطلة على المحيط الهادي خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كان نصيبها 635 ألف طن من القنابل، بينها 32 ألف طن من قنابل النابالم الحارقة.

وقال دين راسك، مسؤول وزارة الخارجية المكلف بملف شرق آسيا في ذلك الوقت، إن الطائرات الأميركية ألقت القنابل على "كل ما يتحرك في كوريا الشمالية، وكل قالب طوب يستند إلى آخر".

وبعد الحرب، قدرت دراسة سوفيتية أن 85 بالمئة من البنى التحتية في كوريا الشمالية دمرت تماما بفعل القصف الأميركي.

وقال الجنرال كورتيس ليماي الذي كان قائدا لسلاح الجو آنذاك: "نحن تقريبا حرقنا كل مدن كوريا الشمالية. خلال السنوات الثلاثة، قتلنا نحو 20 بالمئة من سكانها، إما بطريق مباشر (عن طريق القنابل) أو بالتجويع".

وقد يسفر أي صراع في شبه الجزيرة الكورية عن إراقة دماء لم تشهدها المنطقة منذ الحرب الكورية التي راح ضحيتها نحو 50 ألف قتيل أميركي وملايين الكوريين، وانتهت بهدنة عسكرية دون توقيع معاهدة سلام.

الأربعاء, 20 أيلول/سبتمبر 2017 08:49

تدمير كوريا الشمالية.. إجراء واقعي "له سوابق"

كتبه

هل كانت كلمات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصادمة عن "تدمير كامل" لكوريا الشمالية، مجرد تهديد؟ التاريخ يقول: لا.

ففي أول كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال ترامب مفاجئا وفود 193 دولة، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة "لديها الكثير من القوة والصبر، لكن إذا اضطرت للدفاع عن نفسها أو حلفائها فلن يكون أمامها خيار سوى تدمير كوريا الشمالية بالكامل".

وتصاعدت مؤخرا "حرب التصريحات" بين كوريا الشمالية من جهة، والغرب لا سيما الولايات المتحدة من جهة أخرى، بعد تصميم بيونغيانغ على استئناف تجاربها النووية والصاروخية المثيرة للجدل.

ويذكر التاريخ الحديث أن الولايات المتحدة فعلتها سابقا، ودمرت كوريا الشمالية بين عامي 1950 و1953 إبان الحرب الكورية، بين كوريا الجنوبية المدعومة من الولايات المتحدة، وكوريا الشمالية ومن خلفها الاتحاد السوفيتي السابق.

فقد ألقت الطائرات الأميركية على كوريا الشمالية قنابل أكثر من تلك التي ألقتها على الدول المطلة على المحيط الهادي خلال الحرب العالمية الثانية، حيث كان نصيبها 635 ألف طن من القنابل، بينها 32 ألف طن من قنابل النابالم الحارقة.

وقال دين راسك، مسؤول وزارة الخارجية المكلف بملف شرق آسيا في ذلك الوقت، إن الطائرات الأميركية ألقت القنابل على "كل ما يتحرك في كوريا الشمالية، وكل قالب طوب يستند إلى آخر".

وبعد الحرب، قدرت دراسة سوفيتية أن 85 بالمئة من البنى التحتية في كوريا الشمالية دمرت تماما بفعل القصف الأميركي.

وقال الجنرال كورتيس ليماي الذي كان قائدا لسلاح الجو آنذاك: "نحن تقريبا حرقنا كل مدن كوريا الشمالية. خلال السنوات الثلاثة، قتلنا نحو 20 بالمئة من سكانها، إما بطريق مباشر (عن طريق القنابل) أو بالتجويع".

وقد يسفر أي صراع في شبه الجزيرة الكورية عن إراقة دماء لم تشهدها المنطقة منذ الحرب الكورية التي راح ضحيتها نحو 50 ألف قتيل أميركي وملايين الكوريين، وانتهت بهدنة عسكرية دون توقيع معاهدة سلام.

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:07

الملك يلتقي الرئيس النمساوي

كتبه

عقد جلالة الملك عبدالله الثاني، في نيويورك ، لقاءً مع الرئيس النمساوي الكسندر فان دير بيلين، جرى خلاله بحث آليات تعزيز التعاون بين الأردن والنمسا، إضافة إلى قضايا المنطقة.

وأكد جلالته، خلال اللقاء، حرص الأردن على النهوض بالعلاقات الاقتصادية وتوسيعها بين البلدين، خصوصاً أن المملكة تتمتع ببيئة استثمارية آمنة وجاذبة، وتشكل عبر شراكاتها التجارية مع العديد من الدول نافذة مهمة نحو أسواق المنطقة والعالم.

وتناول اللقاء المساعي الرامية إلى التوصل إلى حلول سياسية لقضايا وأزمات المنطقة.

اللقاء تطرق أيضا إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية، حيث حذر جلالته من ظاهرة الخوف من الإسلام، وتهميش الجاليات المسلمة في الغرب، حتى لا يستخدمها المتطرفون كوسيلة لتغذية أجندتهم الإرهابية.

كما جرى استعراض الدور الذي يقوم به الأردن في استضافة اللاجئين السوريين وجهوده في توفير الخدمات الإنسانية والإغاثية لهم، وتأثيرات ذلك على المملكة، وأهمية وقوف المجتمع الدولي إلى جانبها وتكثيف الدعم المقدم لها في هذا المجال.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:07

بوتن في "عرض للقوة".. إنزال جوي ومحاكاة لمعارك

كتبه

حضر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الاثنين، إلى ميدان رماية لوزسكي غربي روسيا، لمتابعة تدريب على إنزال جوي ومحاكاة لمعارك في إطار مناورات "زاباد" التي أثارت قلق الغرب.

وتنظم مناورات "زاباد 2017 أو "غرب 2017"، التي تعد أكبر مناورات حربية تجريها موسكو منذ 2013، في روسيا البيضاء وبحر البلطيق وغرب روسيا ومنطقة كالينينغراد.

وقال مسؤولون في حلف شمال الأطلسي إنهم يتابعون المناورات "بهدوء وثقة"، لكن كثيرين يشعرون بالقلق حيا لما يعتبرونه اختبار موسكو لقدرتها على شن حب على الغرب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الإنزال الجوي، الذي جرى في منشأة عسكرية في منطقة ليننغراد، سيشارك فيه 450 مظليا وتسع مدرعات من على طائرات نقل عسكرية.

ورصدت لقطات للتلفزيون الروسي بوتن وإلى جانبه قادة عسكريين ومسؤولين بينهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، عرض القوة الذي يأتي وسط تصاعد التوتر بين روسيا والغرب.

وظهر بوتين، القائد الأعلى للقوات المسلحة، في أغلب هذه المناسبات سابقا، واستخدمها لتعزيز صورته عند الشعب على أنه حامي المصالح الوطنية القوي على الساحة الدولية.

ولم يعلن الرئيس الروسي (64 عاما) ما إذا كان سيرشح نفسه لفترة رئاسية رابعة في مارس الماضي، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يقدم على هذه الخطوة.

وبحسب مسؤولي حلف الأطلسي، فإن المناورات ستحاكي صراعا مع تحالف تقوده الولايات المتحدة بهدف إظهار قدرة روسيا على حشد أعداد كبيرة من القوات في فترة زمنية قصيرة للغاية.

وكان الأمين العام لحلف الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، قال الأسبوع الماضي، خلال زيارة لقاعدة عسكرية إستونية حيث تتمركز قوات بريطانية منذ مارس: "حلف شمال الأطلسي لا يزال هادئا ويقظا".

لكن وزير الدفاع الليتواني ريمونداس كاروبليس كان أقل تفاؤلا إذ عبر عن مخاوف واسعة النطاق من أن المناورات تهدد بإشعال صراع عرضي أو قد تسمح لموسكو بترك قوات في روسيا البيضاء المجاورة.

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:07

سو تشي تهرب من جرائم ميانمار بـ"خطاب متلفز"

كتبه

يترقب العالم ما ستدلي به الزعيمة البورمية سو تشي التي تهربت من الحضور لإلقاء خطاب أمام الأمم المتحدة، مفضلة إلقاء خطاب متلفز بعد الانتقادات الواسعة التي نالتها وطالبت بسحب جائزة نوبل منها.

وتستعد الزعيمة البورمية الثلاثاء لكسر صمتها حول العنف الطائفي في ولاية راخين عبر تقديمها خطابا متلفزا يتناول أزمة اللاجئين الروهينغا التي صدمت العالم ودفعت الأمم المتحدة لاتهام الجيش البورمي بالتطهير العرقي.

وأثار رفض سو تشي الدفاع عن الروهينغا منذ بدء أعمال العنف في أغسطس الماضي وحتى الآن غضب المجتمع الدولي الذي احتفى بها يوما كبطلة الصراع من أجل الديموقراطية في بورما.

لكن في داخل البلاد يقول مؤيدوها إن الزعيمة البالغة 72 عاما تفتقد إلى السلطة لممارسة النفوذ على الجيش المتهم بارتكاب جرائم والتسبب بنزوح 410,000 من الروهينغا المسلمين.

واندلعت أعمال العنف في أواخر أغسطس الماضي إثر شن مسلحين من الروهينغا هجمات شملت 30 مركزا للشرطة فى ولاية راخين في غرب بورما، ثم قيام الجيش بحملات عسكرية ردا على هذه الهجمات.

وتسبب ذلك بنزوح نصف سكان ولاية راخين من الروهينغا، الذين اضطروا للتوجه إلى بنغلادش حيث يعيشون في أحد أكبر مخيمات اللاجئين في العالم.

كما نزح أيضا نحو 30 ألفا من البوذيين والهندوس في ولاية راخين إلى مناطق أخرى داخل بورما بعد استهدافهم في الظاهر من قبل "جيش إنقاذ روهينغا أراكان".

وتعرضت سو تشي حاملة نوبل إلى انتقادات خارج بلادها لفشلها في إدانة جنرالات الجيش، الذين تتشارك معهم السلطة في ترتيب دقيق.

ومع تنامي الضغط الدولي تجنبت سو تشي السفر إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل العمل على الأزمة داخل البلاد وتقديم خطابها المتلفز الذي يعد الأهم منذ توليها المسؤولية

قال المتحدث الرسمي لقوات تحالف إعادة الشرعية لليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الاثنين، إن قوات التحالف المشتركة نفذت خلال الساعات الماضية عدد من العمليات العسكرية لتدمير قدرات المعتدي وتأمين حدود المملكة الجنوبية.

وأضاف المالكي أن العمليات كللت بالنجاح وأسفرت عن خسائر كبيرة في صفوف الإنقلابيين، مشيرا إلى أسر عدد من مسلحي الميليشيات الانقلابية.

ويدعم التحالف العربي، بقيادة السعودية، الشرعية في اليمن ضد قوات صالح وميليشيات الحوثي الموالية لإيران، بعد أن حاولت الاستيلاء على السلطة

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:06

"الحياة الطبيعية" تعود إلى كركوك

كتبه

أكد مصدر إعلامي في مجلس محافظة كركوك، الثلاثاء، أن الحياة عادت لطبيعتها في المدينة، بعد رفع حظر التجوال الذي استمر لبضع ساعات.

وأضاف المصدر لسكاي نيوز عربية أن المؤسسات الرسمية تزاول مهامها الآن بشكل طبيعي، لافتا إلى أن الحركة في شوارع المدينة عادية، كما أن الوضع الأمني مستقر.

وكانت قيادة شرطة مدينة كركوك أعلنت في بيان رسمي على لسان الناطق باسمها أفراسياو كامل ويس، إغلاق مداخل ومخارج المدينة، ومنع التجوال "حتى إشعار آخر".

وجاء الإعلان على خلفية مقتل شخص، اثر اشتباكات مسلحة بين تركمان وأكراد، الاثنين، في المدينة الواقعة شمالي العراق.

وقال سكان إن الشرطة انتشرت خلال ليل الاثنين للحيلولة دون تطور الاشتباكات إلى صراع عرقي، قبل استفتاء مقرر على انفصال إقليم كردستان.

وترغب السلطات الكردية في إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر، رغم معارضة من الحكومة المركزية في بغداد، والسكان غير الأكراد بالإقليم.

وأقامت قوات الأمن الكردية والشرطة نقاط تفتيش في أنحاء المدينة بعد مقتل كردي في اشتباك مع حراس مكتب حزب سياسي تركماني في كركوك.

وقالت مصادر أمنية إن كرديين اثنين آخرين وحارس تركماني أصيبوا أيضا بجروح في الاشتباك، الذي اندلع عندما مر أكراد في سيارات أمام مكتب الحزب التركماني احتفالا بالاستفتاء، وهم يحملون الأعلام الكردية

الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:04

القوات العراقية تستعيد "الريحانة"

كتبه

دخلت القوات العراقية، الثلاثاء، منطقة الريحانة، شرقي قضاء عنة بمحافظة الأنبار، وفق ما أفاد مراسلنا.

وبدأت قوات عراقية، في وقت سابق الثلاثاء، مدعومة بفصائل من الحشد الشعبي، عملية استعادة السيطرة على قضاء عنة في إطار عملية عسكرية واسعة لطرد تنظيم داعش من آخر معاقله قرب الحدود مع سوريا.

وأعلن قائد قيادة العمليات المشتركة العراقية الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان "انطلقت جحافل المنتصرين من قطعات عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة ولواء المشاة الآلي 30، وفرقة المشاة الالية الثامنة (جميعها قوات جيش) والحشد العشائري، بعملية واسعه لتحرير منطقة الريحانة وقضاء عنه..".

وتقع عنة التي يسيطر عليها داعش منذ عام 2014، على مقربة من الحدود العراقية السورية.

ويمثل قضاء عنة ومنطقة الريحانة التابعة له، إحدى البلدات الرئيسية التي يتمركز فيها الإرهابيون في آخر معقل لهم في العراق، بعد مدينة الحويجة الواقعة في محافظة كركوك شمال بغداد.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة أغلب مدن محافظة الأنبار، التي استولى عليها التنظيم المتطرف في عام 2014 ، في سلسلة عمليات عسكرية بدعم من التحالف الدولي، لكن مسلحي داعش لا يزالون يسيطرون على مدن قريبة من الحدود مع سوريا.

غادر جلالة الملك عبدالله الثاني ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله في زيارة عمل إلى مدينة نيويورك الأمريكية، حيث يترأس جلالته الوفد الأردني المشارك في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويلتقي جلالته على هامش اجتماعات الجمعية العامة بعدد من قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركة.

وسيلقي سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، كلمة الأردن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مندوبا عن جلالة الملك.

وأدى سمو الأمير علي بن الحسين اليمين الدستورية بحضور هيئة الوزارة نائبا لجلالة الملك.

دعا سفير الصين في واشنطن، الجمعة، الولايات المتحدة إلى الامتناع عن توجيه تهديدات بشأن كوريا الشمالية التي أطلقت في وقت سابق صاروخا آخر اخترق الأجواء فوق اليابان قبل أن يسقط في المحيط الهادي.

وقال السفير تسوي تيانكاي للصحفيين خلال إحدى المناسبات بالسفارة "بأمانة أعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة أن تفعل.. أكثر مما تقوم به الآن حتى يكون هناك تعاون دولي حقيقي فعال بشأن هذه القضية.

وتابع: "عليها أن تمتنع عن توجيه تهديدات أخرى. عليها أن تفعل المزيد لإيجاد طرق فعالة لاستئناف الحوار والمفاوضات"، وفق ما نقلت "رويترز".

ووجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، تحذيرا جديدا إلى كوريا الشمالية، مؤكدا أن الولايات المتحدة تمتلك خيارات عسكرية "قوية" للرد على بيونغيانغ، إذا ما واصلت تجاربها النووية والصاروخية البالستية.

وقال ترامب في خطاب ألقاه في قاعدة أندروز الجوية العسكرية وقد وقفت خلفه ثلة من العسكريين ووراءهم قاذفة شبح من طراز بي-2، "بعدما رأيت قدراتكم، أنا اليوم واثق أكثر من أي وقت مضى من أن خياراتنا المختلفة ليست فعالة فحسب وإنما أيضا قوية

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n