طباعة هذه الصفحة
الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 18:19

دراسة بريطانية حديثة تفيد بأن ساعات العمل الطويلة لا تعني بالضرورة إنتاجية أكبر من الموظفين

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)
كشفت دراسة بريطانية حديثة أن طول ساعات العمل الطويلة لا تعني بالضرورة إنتاجية أكبر من الموظفين.
 
وأشارت الدراسة في التقرير الذي اطلعت عليه "عربي21" وترجمت أجزاء منه، إلى أن الموظفين يمضون غالب ساعات العمل في تصفح مواقع التواصل والقيام بأنشطة لا علاقة لها بالعمل، ما يعني أنه من الأفضل تقليل عدد الساعات المطلوبة منهم.
 
وتابع البحث الجديد نمط عمل 1989 موظفا يعملون لـ 8 ساعات يوميا، وأكد أن إنتاجية الموظفين تستمر لحوالي ساعتين و53 دقيقة يوميا، وذلك قبل استراحة الغداء.
 
وكشفت الدراسة أنه بعد فترة الغداء، فإن إنتاجية الموظفين تقل، ويتوزع وقتهم على أنشطة لا علاقة لها بالعمل