21 تموز/يوليو 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
Super User

Super User

اعلن المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة التوصل إلى اتفاق خلال المشاورات الليبية الجارية في تونس، بإعادة تشكيل السلطة التنفيذية من مجلس رئاسي مكون من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء مستقل.
 
وقال سلامة خلال مؤتمر صحفي: "توصلنا إلى تفاهمات لتعديل بعض النقاط المهمة لتشمل الاتفاق مع المجريات في ليبيا."
 
ولفت سلامة إلى أن جولة ثانية من المباحثات ستُعقد الأسبوع المقبل، استكمالا لجولة المباحثات التي جرت بين الأطراف الليبية في تونس لتعديل اتفاق الصخيرات.
 
ومن أبرز المواد التي تتم مناقشة تعديلها، هي المادة الثّامنة من اتفاق الصّخيرات، حيث تعد محل اعتراضٍ لمجلس النّواب الليبي، والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.
 
وتشمل المادة صلاحيات رئيس مجلس الوزراء، ومجلس رئاسة الوزراء

منح رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو ظهر اليوم أوسمة تقدير لمجموعة من مجندي ومجندات الموساد، لدورهن في تنفيذ عمليات سرية.

وذكرت القناة العبرية السابعة أن أوسمة التقدير منحت ل 6 عناصر من الموساد من بينهم فتيات اشتركن بعمليات سرية خاصة خارج الحدود.

في حين امتدح نتنياهو الموساد على عدة عمليات خاصة قام بها مؤخرا، مشيرًا إلى نيته القيام بمراسم تكريم سنوية للعناصر المميزين في الجهاز

الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 17:55

مداهمات واعتقالات في مدن عدة بالضفة

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت اكثر من 23 مواطنا بينهم صحفيين.
 
وذكر مراسلنا ان قوات الاحتلال اعتقلت الصحفي علاء الطيطي من منزله في مخيم العروب شمال الخليل، والشاب أسامة عدنان الرجبي بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل.
 
كما اعتقلت قوة اخرى الصحفي امير ابو عرام بعد مداهمة منزله الكائن في بير زيت شمال غرب رام الله.
كما داهمت قوات الاحتلال قرية كوبر واعتقلت شبان عرف منهم: الشاب كرمل البرغوثي والشاب أحمد مجدي زيبار، حيث قام الاحتلال بأعمال التفتيش والتخريب في المنازل، قبل أن تنسحب الدوريات خارج القرية

أكد المنسق الخاص لعملية التسوية في الشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف اليوم الاثنين، أن هناك اسبابا حقيقية تبعث على التفاؤل لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال ملادينوف بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفرنسية إن من تلك الأسباب "الارادة السياسية الحقيقية" لدى كل من حركتي حماس وفتح والدور النشط الذي تلعبه مصر.

وأضاف "انا متفائل بحذر ولا أقلل من التعقيدات والصعوبات الكبيرة التي يمكن أن تطرح على طول الطريق".

واعتبر أن بـ"امكان هذه الجهود إن تنجح في حال بقيت المنطقة منخرطة (بلعب دور المصالحة)، وإذا استمر دور مصر وفي حال واصلت الأحزاب السياسية إظهار الاستعداد نفسه الذي تظهره حاليا للعمل معنا في هذه العملية".

وحث ملادينوف المجتمع الدولي على تقديم الدعم المالي للحكومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ورأى ملادينوف أن "عودة الحكومة إلى غزة يقوي الذين يرغبون بتحقيق السلام بين فلسطين واسرائيل والذين يرغبون بتحقيق ذلك على أساس المفاوضات وليس العنف".

وردًا على سؤال حول امكانية قبول الولايات المتحدة للمصالحة بين حماس وفتح، أجاب ملادينوف أن الوقت ما يزال مبكرا كثيرا للكلام عن هذا الأمر.

الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 17:45

الاحتلال يفرض طوقا عسكريا لمدة 11 يوما

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرض طوق عسكري تام على الضفة الغربية لمدة 11 يومًا خلال ما يسمى "عيد العرش اليهودي.
 
وسيبدأ سريان الطوق العسكري من منتصف ليلة الثلاثاء القادم، وحتى مساء السبت بعد القادم، بواقع 11 يوما.
 
ويُمنع بموجب هذا الطوق العمال الفلسطينيون من الدخول والخروج إلى أماكن عملهم في الأراضي المحتلة عام 1948.
 
وذكرت مصادر إعلامية أن وزير الأمن الإسرائيلي "أفيغدور ليبرمان" قرر فرض الطوق العسكري بضغط من وزير الأمن الداخلي، "غلعاد إردان"، والشرطة الإسرائيلية، رغم اعتراض الجيش على هذه الخطوة.
 
واعتبر "ليبرمان" الطوق، ردًا على عملية "هار أدار" التي أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر أمن الاحتلال قبل عدة أيام قرب مدينة القدس المحتلة
الإثنين, 02 تشرين1/أكتوير 2017 09:02

إبهار مغربي وغربي في مهرجان الرباط للجاز

تستضيف منطقة شالة الأثرية بالعاصمة المغربية مهرجان الرباط لموسيقى الجاز.

وتتميز دورة هذا العام باستضافة موسيقيين من النمسا ولوكسمبورج وبلجيكا والبرتغال ورومانيا وبلغاريا. وأبهر المؤدون الجمهور بعروضهم الإبداعية.             

ومن الجانب المغربي أبدعت، في دورة هذا العام، المطربة المغربية نبيلة معن المعروفة بسعيها لتحديث الموسيقى التقليدية المغربية ونشرها بين جيل الشباب.            

وأحيت نبيلة معن حفلات في المهرجان بصحبة فرقة شيك ستيو النمساوية.

ويختتم المهرجان، الذي استمر أربعة أيام، أنشطته يوم الأحد (أول أكتوبر).

الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 09:58

الملك يلتقي عددا من كبار ضباط القوات المسلحة.

زار جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، امس الاثنين، كتيبة المظليين 81 / لواء الأمير الحسين بن عبدالله الثاني - الصاعقة 28 الملكي، حيث التقى بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، عددا من كبار ضباط القوات المسلحة.

وأعرب جلالة الملك، خلال اللقاء، عن اعتزازه برفاق السلاح من نشامى القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، لافتا جلالته إلى الدور المهم للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية في المجتمع وتطوير الأردن.

وشدد جلالته على أن المملكة قادرة على حماية حدودها مع سوريا، مشيرا جلالته في هذا السياق إلى اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا.

وبالنسبة للأوضاع الاقتصادية في المملكة، أكد جلالته ضرورة تبني الحكومة إجراءات من شأنها حماية الطبقة الوسطى والفقراء، والعمل على تحسين الظروف الاقتصادية ليشعر بها المواطن.

كما أكد جلالته ضرورة توجيه الدعم للمواطنين، في ظل وجود الملايين من الأجانب في المملكة، مشددا جلالته على أن حماية المواطن الأردني هي الأساس.

وأشار جلالة الملك إلى أهمية أن يعالج قانون ضريبة الدخل قضية التهرب الضريبي.

ولفت جلالته إلى أن جذور الأزمة المالية في المملكة تعود إلى وضع المنطقة خلال السنوات الماضية، حيث كان لانقطاع الغاز المصري والأزمات في الدول المجاورة والتي أدت إلى زيادة عدد السكان بنسبة 20 بالمائة، وعدم تقديم الدعم اللازم من قبل المجتمع الدولي، إضافة إلى إغلاق الحدود مع الشركاء التجاريين الرئيسيين للأردن، الأثر الأكبر على اقتصادنا.

وقال جلالته "إن العالم مقصر معنا، فاللاجئون يستنزفون ربع موازنة الدولة سنويا، ولا يوجد دولة في العالم تنفق ربع موازنتها كما يفعل الأردن".

وأشار جلالته إلى أبرز القضايا التي بحثها خلال زيارته الأخيرة إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، مع العديد من قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وأزمات المنطقة، مؤكدا جلالته أن سياسة الأردن تجاه التعامل مع قضايا الإقليم تحظى بتقدير دول العالم.

وأعرب جلالته، في هذا الصدد، عن تفاؤله بالتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بتحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان جلالته لفت في مستهل اللقاء، إلى أن إسكان الأميرة سلمى العسكري في محافظة الزرقاء هو جزء من خطة شاملة لإقامة إسكانات عسكرية على مستوى المملكة، معربا جلالته عن تقديره للدعم الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بهذا الخصوص.

وتناول اللقاء عددا من القضايا التي تهم القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، خصوصا تلك المتصلة بتطويرها تسليحا وتدريبا وتأهيلا.

افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، امس الاثنين بحضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات، المرحلتين الثانية والثالثة من إسكان الأميرة سلمى العسكري في محافظة الزرقاء.

ويأتي افتتاح هذا الإسكان الوظيفي تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك من أجل توفير سبل الراحة والاستقرار والعيش الكريم لمنتسبي الجيش العربي، حيث تفقد جلالته عددا من الشقق السكنية والتي تمتاز بمساحات مناسبة.

وتم تصميم المشروع، الذي يحتوي على 470 وحدة سكنية على شكل فلل وشقق متلاصقة مختلفة المساحات موزعة على ثلاث مراحل، وفق أحدث المعايير الهندسية حيث قامت مديرية الإسكان والأشغال العسكرية، وبالتعاون مع شركة متخصصة، بإعداد المخططات والتصاميم والتنفيذ.

ويشار إلى أن المرحلة الأولى، والتي تم افتتاحها قبل عدة سنوات، ضمت 170 وحدة سكنية، بينما تشتمل المرحلة الثانية على 155 وحدة سكنية، والمرحلة الثالثة على 145 وحدة سكنية.

ويتميز موقع السكن الوظيفي بقربه من منافذ الطرق الرئيسية والخدمات العامة ومعسكرات القوات المسلحة.

وأكد مدير مديرية الإسكان والأشغال العسكرية العميد المهندس محمد البشابشة، في كلمة له خلال حفل الافتتاح، أنه وتنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية واهتمام جلالة الملك الموصول بتوفير سبل الراحة والاستقرار لمنتسبي القوات المسلحة الباسلة وعائلاتهم تم إنشاء عدد كبير من الإسكانات الوظيفية في محافظات المملكة كافة، حيث ساهمت هذه الإسكانات، وبشكل كبير، في تخفيف الأعباء المادية ووفرت الجهد وعناء السفر خصوصاً للقاطنين في المدن والقرى البعيدة.

وقال إن إنجاز المرحلتين الثانية والثالثة من إسكان ضاحية سمو الأميرة سلمى يأتي مكملا للمرحلة الأولى، ويضاف إلى المشاريع الإسكانية السابقة، مشيرا إلى أنه تم توزيع الوحدات السكنية على الضباط والأفراد من تشكيلات القوات المسلحة كافة، وفق أسس ومعايير واضحة، راعت الرتبة ومدة الخدمة وعدد أفراد الأسرة ومكان السكن وبعده عن موقع العمل.

ولفت العميد المهندس البشابشة إلى صناديق الإسكان العسكري ورفع قيمة قرض الإسكان للضباط والأفراد ومكارم جلالة القائد الأعلى في دعم هذه الصناديق التي استفاد منها أكثر من 11 ألف ضابط و80 ألف من ضباط الصف من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

وحضر الافتتاح عدد من رؤساء الهيئات وكبار ضباط القوات المسلحة إضافة إلى المستفيدين من المشروع من ضباط وضباط صف وأفراد القوات المسلحة.

الثلاثاء, 26 أيلول/سبتمبر 2017 09:56

شهيد و3 جنود إسرائيليين قتلى بعملية بالقدس

استشهد فلسطيني ولقي ثلاثة جنود إسرائيليين مصرعهم، وأصيب رابع بجراح خطيرة جدا، صباح الثلاثاء، في عملية إطلاق نار وطعن، على مدخل مستوطنة "هار أدار" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وأعلنت الصحة الإسرائيلية عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة رابع بجراح بالغة بالعملية، في حين جرى استهداف المهاجم بالرصاص فاستشهد بالمكان.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن فلسطينيًا مسلحًا هاجم قوة من جنود حرس الحدود وحراس أمن على مدخل المستوطنة فقتل 3 منهم وأصاب رابعاً بجراح بالغة قبل استهدافه بالرصاص.

وقالت الصحيفة إن العملية وقعت على مدخل خلفي للمستوطنة، خلال دخول مجموعة من العمال الفلسطينيين، في حين هرعت قوات معززة من الجيش والشرطة إلى المنطقة وأغلقتها وشرعت بعمليات تمشيط موسعة.

أما القناة الثانية العبرية فذكرت أن "فلسطينيًا حضر صباح اليوم الى إحدى بوابات المستوطنة، وعندما طلبت منه قوة من جنود حرس الحدود رفع ملابسه بعد الشك بإخفائه شيئًا ما استل مسدسًا كان يحمله وأطلق النار باتجاه 4 جنود من مسافة صفر فقتل ثلاثة وأصاب الرابع بجراح بالغة".

وفرض جهاز "الشاباك" الإسرائيلي تعتيمًا على هوية المهاجم، في حين ذكرت صحيفة "معاريف" أن العملية شاذة ولا تشبه العمليات السابقة، ويدور الحديث عن فلسطيني إبن 37 عامًا من قرية بيت سوريك القريبة من القدس، ومتزوج وله 4 أبناء، كان يحمل سلاحًا أوتوماتيكيًا نفذ عبره الهجوم.

وأضافت المصادر أن المهاجم متمرس على إطلاق النار، وتسببت رصاصاته بقتل 3 جنود وإصابة رابع، ولوحظ استهدافه للمناطق العلوية من الجسم، الأمر الذي يفسر مقتل الجنود الثلاثة.

وتقوم قوات معززة من "الشاباك" باستجواب عشرات العمال الفلسطينيين بعد دخولهم المستوطنة وذلك لمعرفة علاقة ما بالمنفذ، بينما قالت مصادر عسكرية إن المهاجم عامل فلسطيني ويحمل تصريحاً لدخول المستوطنة.

وأعلن الجيش عن تمشيطه للمستوطنة نافياً وجود شركاء للمنفذ في العملية.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها أبلغت رسمياً باستشهاد مواطن (لم تعرف هويته بعد)، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، شمال غرب القدس المحتلة.

وأفادت مصادر لوكالة "صفا" بان منفذ العملية هو الشهيد نمر محمود أحمد الجمل (37 عاماً)، من مواليد قرية بيت سوريك قضاء القدس المحتلة.

وللشهيد الثائر خمسة من الأخوة واثنتين من الأخوات، وهو متزوج وأب لأربعة من الأبناء، وتعد عائلته "الجمل" من أكبر عائلات قرية بيت سوريك.

ووفق مقربين من الشهيد فإنه لا يملك أي سجل اعتقالي عند قوات الاحتلال، أو أي انتماء لفصائل المقاومة، غير أنه كان يؤيد المقاومة الفلسطينية ويؤمن أنها الطريق لتحرير فلسطين.

وبسبب الأوضاع الاقتصادية لم يتم الفارس المغوار مشواره التعليمي ليتوقف عند محطة المرحلة الإعدادية. ويعمل الشهيد عاملاً في مستوطنة "هار أدار" الواقعة قرب بلدة "قطنة" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وسمحت الرقابة الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء بكشف النقاب عن هوية قتلى العملية، وتبين أن أحدهم عنصر في "حرس الحدود" في حين قتل عنصرا أمن يتبعان شركة خاصة في العملية، أما المصاب فهو ضابط امن المستوطنة.

ردود الأفعال

وفي ردود الأفعال، قال مفتش عام الشرطة روني الشيخ إن المنفذ كان يخطط لدخول المستوطنة وتنفيذ عملية إطلاق نار كبيرة، مشيراً إلى أنه يتم التحقيق حاليًا في مصدر السلاح وإمكانية معرفة أشخاص آخرين بالعملية.

ونفى الشيخ الذي وصل لمكان العملية برفقة وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان أن يكون للمنفذ انتماء تنظيمي معروف، قائلاً إن ملامح المنفذ تدلل على عمله في إطار العمليات الفردية.

أما وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، فقد أدان العملية قائلاً بأن الجبهة الداخلية الإسرائيلية تحولت إلى ساحة حرب وأن الأمن الإسرائيلي يحقق في تفاصيل العملية.

بينما وصف الرئيس الإسرائيلي العملية بالإجرامية وأنها وقعت عليه وقع الصاعقة في فترة الأعياد اليهودية، متمنياً الشفاء للجريح.

في حين وجه وزراء في الحكومة الإسرائيلية أصابع الاتهام للسلطة الفلسطينية، متهمين إياها بدعم العمليات من خلال منح رواتب للأسرى وعائلات الشهداء

اعتدت شرطة الاحتلال بعد ظهر السبت بالضرب المبرح على شاب من بلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بعد صدم مركبته.

وأفاد مصدر من البلدة بأن جيبا يتبع لشرطة الاحتلال قام بالاصطدام بشكل متعمد بمركبة يقودها شاب من البلدة، ما أدى لانحرافها عن مسارها وتوقفها، أعقبها قيام عناصر من الشرطة بضربه بشكل مبرح، ما أدى لتعرضه لإصابات.

وذكر المصدر أن شرطة الاحتلال منعت طاقم الإسعاف التابع للبلدة من تقديم العلاج اللازم له، كما منعت الطاقم من الاقتراب منه.

وأشار إلى أن شرطة الاحتلال تتواجد باستمرار على الطريق الالتفافي المحيط بالبلدة من الجهة الغربية، بغرض إعاقة سير المركبات الفلسطينية ومخالفتها

كاريكاتير

10151780 1007957225930296 6531670757073669256 n